في أعقاب بيان الداخلية المصرية، حماس تؤكد حرصها على أمن مصر

في أعقاب بيان الداخلية المصرية، حماس تؤكد حرصها على أمن مصر

أكدت حركة حماس يوم أمس، الثلاثاء حرصها الشديد على أمن الدول المجاورة، وخاصة الشقيقة مصر، وأنها لن تسمح لأحد بالمساس بأمن مصر لأن هذا اعتداء على أمن فلسطين.

وقال صلاح البردويل الناطق باسم كتلة حماس في المجلس التشريعي لــعـ48ـرب " انه لا يجوز بأي حال من الأحوال الإعتداء على أمن دولة عربية لا سيما مصر، ونحن في حركة حماس استنكرنا العملية في دهب بغض النظر عن جنسية وانتماء الأشخاص الذين قاموا بها".

وكانت وزارة الداخلية المصرية أعلنت في بيان لها ظهر أمس الثلاثاء أن منفذي تفجيرات منتجع دهب بمدينة شرم الشيخ المصرية الشهر المنصرم تدربوا على مختلف أنواع السلاح والمتفجرات وكيفية تنفيذ العمليات المسلحة في قطاع غزة.

وقالت الوزارة في بيانها إن قائد المجموعة التي نفذت التفجيرات في المنتجع " ناصر خميس " أرسل بعض الأفراد من بينهم محمد عبد العزيز وأحمد ألكريمي ونافع وعطا الله القرم الذين قاموا بتنفيذ الاعتداءات إلي قطاع غزة للتدرب على كيفية استخدام السلاح والمتفجرات.

وأضاف البيان "سنعمل على تكثيف الإجراءات الأمنية في الأماكن السياحية في مصر، وخصوصا على كافة الفلسطينيين".

وردا عما إذا كان اتهام الداخلية المصرية بان هؤلاء تدربوا على يد أصوليين إسلاميين يشتم به رائحة اتهام لحركة حماس، قال البردويل" لا أعتقد ذلك، لان السلطات المصرية تعلم جيدا نهج حركة حماس وفلسفتها، ونحن في حماس لا يمكن أن نعتبر نفسنا جزء من مشكلة مع مصر، بل نحن ضد أي اعتداء يقع على مصر".

وعبر عن أمله أن لا تؤدى هذه المعلومات الجديدة التي توصلت إليها الداخلية المصرية إلى توتير الأجواء مع الشقيقة مصر، موضحا أن "مصر من أكثر الدول الملاصقة لنا والمهتمة بقضيتنا وتعرف تفاصيل وضعنا السياسي ونحن بحاجة كبيرة إليها".

وأضاف" اعتقد أن العقلانية هي من تحكم الموقف المصري وليس ردود الأفعال، وهذه القضية ستظل محشورة في إطارها الضيق الفردي".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018