في أعقاب قرار الحكومة الإسرائيلية، كتائب القسام تتوعد الجيش والمستوطنين

في أعقاب قرار الحكومة الإسرائيلية، كتائب القسام تتوعد الجيش والمستوطنين

توعدت كتائب عز الدين القسام اليوم الجيش الإسرائيلي والمستوطنين "بخسائر وهزائم وانتكاسات لم تكن في حسبانهم أبداً"، مؤكدة عزمها "على إذلال قوات العدو على تراب قطاع غزة".

وقال مصدر مسئول في كتائب القسام عقب قرار المجلس الوزاري الإسرائيلي مواصلة العدوان على الشعب الفلسطيني، في تصريحات نقلها موقع الكتائب على الانترنت، " إن العدو سيعلم بعد حين أن قراره هذا كان إعلاناً للحرب التي سيكتوي بها الصهاينة أنفسهم، وعلى قادة العدو المتخبطين أن ينتظروا بفارغ الصبر المزيد من "تبديد الأوهام".

وتابع المصدر قائلا " أمام الحملة الإرهابية الكبيرة التي يخوضها العدو في قطاع غزة، وأمام هذا الإصرار على سفك الدماء من قبل عصابة الوزراء الصهاينة، فإننا نقطع على أنفسنا عهداً أمام الله ثم أمام شعبنا وأمتنا أن نذلّ جيش العدو ومغتصبيه".

ونوه إلى أن الكتائب تعرف جيداً أن خيارات العدو ضئيلة :"وقد استنفد كل ما بجعبته من وسائل، ولم يبق لديه سوى الكثير من الفشل والإخفاقات القادمة بإذن الله، وسيعلم جزّارو العدو ذلك بعد حين".

واستهجن المصدر المسئول في القسام ما اسماه بـ"صمت القبور" الذي يخيم على العالم، متسائلاً عن جدوى ما يسمى بحقوق الإنسان المنصوص عليها في سطور الأمم المتحدة، :"إلى متى ستبقى هذه الدولة الشاذة الغاصبة فوق كل شرع وقانون، وإلى متى ستبقى النازية الصهيونية تضرب بالإنسانية عرض الحائط ".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018