قاعدة الجهاد في فلسطين تعلن مسؤوليتها عن اغتيال التايه..

قاعدة الجهاد في فلسطين تعلن مسؤوليتها عن اغتيال التايه..

أعلن بيان نسب الى تنظيم "قاعدة الجهاد فى فلسطين" المسؤولية عن حادثة اغتيال العقيد جاد التايه، مسؤول العلاقات الدولية في جهاز المخابرات الفلسطينية، وأربعة من مرافقيه، يوم الجمعة الماضي في مخيم الشاطئ بمدينة غزة.

وجاء في بيان نسب الى قاعدة الجهاد، أن جاد التايه كان ضمن شبكة من العملاء الدوليين، وأنه عمل على إسقاط شريحة كبيرة من طلاب وطالبات الجامعات في الخارج، وذلك بالتنسيق المباشر مع الموساد الصهيوني، على حد قول البيان.

واضاف البيان ان التايه قام بتسليم معلومات استخباراتية خطيرة في الساحة اللبنانية، وخاصة في الحرب اللبنانية الأخيرة.

كما حذر البيان "من يعمل مع هذه الفئات الضالة وفي مجال المرافقة والحراسات" من خطورة الاستمرار في ذلك، وان "الوسائل القادمة أكثر تدميرا وتأتي في مقدمة القائمة الشاحنات المفخخة".

ودعا البيان "المجاهدين إلى التريث في إعلان مواقفهم من استنكارات وإدانات لهذه العملية، حيث أن هذا الملف من أخطر الملفات التي تعاملنا معها، ويأتي الوقت المناسب للكشف عن خطورتها وفظاعتها، ولن يكون ذلك الا بإعدام كل الأسماء الكافرة التي وردت في الملف وإنزال حكم الله في هؤلاء المرتدين" على حد قول البيان.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018