هنية: "سنعمل على تفعيل مبادرة وقف اطلاق النار مع أطراف عربية ودولية"

هنية: "سنعمل على تفعيل مبادرة وقف اطلاق النار مع أطراف عربية ودولية"

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني، اسماعيل هنية رئيس الوزراء الفلسطيني إنه سيعمل على تفعيل المبادرة التي أطلقها أمس السبت مع أطراف عربية ودولية وأوربية من أجل الخروج من المأزق الراهن في قطاع غزة في ضوء التصعيد الإسرائيلي المتواصل على القطاع منذ أسبوعين.

وقال هنية في تصريحات للصحفيين خلال جولة تفقدية له في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة: "نحن نريد أن نفعل هذه المبادرة لأننا معنيون بأن نخرج المنطقة من دوامة الدم، وأنا أعتقد أنَّ المبادرة تخلق رؤية ومسارًا للخروخ من المأزق الراهن".

وشدد هنية على "أن المبادرة تأتي إنطلاقا من تقديري للمصالح العليا للشعب الفلسطيني وحرصًا من الحكومة الفلسطينية على وقف العدوان الإسرائيلي وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني".

وكان رئيس الوزراء هنية أطلق مبادرة دعا فيها إلى وقف متبادل لكافة العمليات العسكرية بين الفلسطينيين والإسرائيليين من أجل الخروج من الأزمة الراهنة وإنهاء إسرائيل لعملياتها العسكرية في قطاع غزة وسحب قواتها إلى خارج القطاع وحل أزمة الجندي من خلال عملية تفاوضية جادة

وعلق هنية على قبول مبادرته برفض من قبل رئيس الوزراء ايهود اولمرت قائلا: "هذه المبادرة من أجل إنهاء الأزمة الحالية على أسس سياسية ودبلوماسية، وما زلنا متمسكين بهذه المبادرة لأننا عرضناها من منطلق القناعة الذاتية والفلسطينية".

وأعرب عن أمله في "أن يكون لصوت العقل والمنطق مساحة لدى قادة الاحتلال الإسرائيلي، لاسيما وأن هذه المبادرة جاءت من منطلق قراءتنا السياسية ورؤيتنا للمشهد السياسي والميداني على الساحة الفلسطينية".

وحول ما إذا كانت هذه المبادرة تشمل الضفة الغربية أم أنها تقتصر على قطاع غزة قال هنية " نحن لا نقسم الشعب الفلسطيني ولا الأراضي الفلسطينية، ولكن من الواضح أن ما تشهده الأراضي الفلسطينية في الآونة الأخيرة من تصعيد هو في قطاع غزة، كما أننا نريد إنهاء هذا الوضع في قطاع غزة، وأيضا أكدت على ضرورة وقف الاعتقالات والاغتيالات في الضفة وأن المبادرة ستسهل الطريق أمام قضية الجندي الإسرائيلي الأسير من خلال التفاوض".

وطالب هنية الأمة العربية والمجتمع الدولي بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني "لإعادة إعمار ما دمره الاحتلال ولإزالة آثار العدوان الشامل الذي تعرض له شمال القطاع خلال الأيام السابقة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018