هنية سيلتقي قيادات الفصائل الفلسطينية فى دمشق في أول جولة له خارج الوطن منذ تسلمه منصبه ..

هنية سيلتقي قيادات الفصائل الفلسطينية فى دمشق في  أول جولة له خارج الوطن منذ تسلمه منصبه ..

اكد رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية الثلاثاء قبيل مغادرته فى اول جولة له خارج الاراضى الفلسطينية منذ توليه رئاسة الوزراء قبل نحو تسعة اشهر انه يحمل معه العديد من الملفات كالملف السياسي والاقتصادي وملف العلاقات الثنائية بين فلسطين والدول العربية التي سيزورها .

وقال هنية فى تصريحات للصحفيين " هذه المرة الاولي التي سأخرج بها خارج الوطن منذ تسلمى الحكومة وهذه الزيارة تهدف الى تعميق العلاقات الثنائية بين الحكومة الفلسطينية والحكومات العربية والإسلامية وتوفير الدعم اللازم للشعب الفلسطيني لمواجهة هذا الحصار الظالم المفروض عليه ,

وعبر هنية عن امله " ان تصب هذه الزيارة فى مصلحة الشعب الفلسطيني وقضيته وحقوقه وثوابته الوطنية مشيرا الى انه سيلتقى خلال زيارته مع قيادات القوى والفصائل الفلسطينية فى دمشق لمناقشة ملف تطوير وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية,

وقال هنية انه سيعود الى الاراضى الفلسطينية فور ان تحقق جولته الاهداف المرجوة منها.

وحول التهدئة التي اعلنت بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي قال هنية " ان الموقف الفلسطيني واضح وهو التهدئة ووقف اطلاق الصواريخ مقابل ان يوقف الجيش الإسرائيلي عدوانه على كل الشعب الفلسطيني فى الضفة الغربية وقطاع غزة وعلى الاحتلال اذا ما اراد ان تستمر مناخات هذه التهدئة ان يوقف الاعتقالات والاجتياحات والاغتيالات فى الضفة الغربية .

وعن احتمال الاعلان عن تشكيل حكومة الوحدة الوطنية فى الخارج " اوضح هنية ان اعلان الحكومة سيكون فى الاراضى الفلسطينية ولكن اذا اردنا مشاركة فلسطينية واسعة فيمكن ان تعلن فى القاهرة او فى اى دولة عربية او اوربية ونحن لسنا ضد ذلك .

وعما اذا كان سيلتقى الرئيس عباس خلال جولته الخارجية قال هنية " ان لقاءاته مع الرئيس عباس لم تنقطع ومتواصلة وكانت هنا فى غزة دائما واذا اقتضت الضرورة ان نلتقى فى الخارج سنلتقى .



ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018