241 شهيدا فلسطينيا سقطوا منذ مطلع العام الحالي

241 شهيدا فلسطينيا سقطوا منذ مطلع العام الحالي

صرح احمد الشيبى وزير الصحة الفلسطينى ان اجمالى عدد الشهداء الذين قتلوا على ايدى قوات الاحتلال الاسرائيلى منذ مطلع العام الحالى وحتى اليوم الرابع والعشرين من الشهر الجارى بلغ 241 شهيدا وشهيدة، منهم 141 فى غزة و100 فى الضفة الغربية، مضيفا ان خمسة شهداء هم من ذوى الاحتياجات الخاصة و8 مرضى استشهدوا عند الحواجز العسكرية .
وتفيد مراسلتنا الفت حداد، نقلا عن الوزير الشيبى قوله ان من بين عدد الشهداء 60 شهيداً دون الـ 18 من أعمارهم، وقد استشهد 35 من هؤلاء فى غزة و25 فى الضفة الغربية، وكان اصغر هؤلاء الشهداء الرضيع عبد الرحمن سامر ابو بكر ( 10 ايام) الذى استشهد بعد ان منعت قوات الاحتلال الاسرائيلي المرابطة عند حاجز بيت ايبا العسكرى، سيارة الاسعاف التى كانت تقله، من الوصول الى مستشفى رفيديا الحكومى لتلقي العلاج. وتضاف اليه الطفلة الرضيعة حنان زياد العصار التى تبلغ من العمر عامان ونصف، وهي من النصيرات، وقد استشهدت بعد ان اصيبت برصاصة فى البطن .
وتابع الشيبى ان عدد الشهداء الذين تجاوزت اعمارهم 60 عاما بلغ 11 مواطنا، كما ان عدد الشهيدات من الاناث بلغ 10 شهيدات منهم سيدة حامل فى شهرها التاسع، قتلت فى مجزرة البريج.
وذكر الوزير ان اجمالى عدد الجرحى فى نفس الفترة وصل الى 1896 جريحا منهم 1346 فى الضفة الغربية و 550 فى محافظات غزة، مشيرا الى ان هناك عددا من المصابين من الطواقم الطبية والمسعفين .
وقال ان قوات الاحتلال ارتكبت منذ بداية العام الحالي 8 مجازر بشعة فى كل من حى الزيتون والشجاعية وجباليا وبيت حانون ومخيم النصيرات والبريج وطمون وجنين، حيث اسفرت عن استشهاد 70 مواطنا. كما اصيب نحو 300 آخرين، معظمهم من الاطفال والنساء وكبار السن.
وحذر الشيبى من تدهور الاوضاع الصحية واستغلال حكومة اسرائيل وقوات الاحتلال للظروف الدولية السائدة لمواصلة عدوانها وارهابها للشعب الفلسطينى وارتكاب الجرائم بحق اطفاله ونسائه.
ووصف الشيبى ما يحدث بانه مخالف لاتفاقية جنيف الرابعة وهيئة الامم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية، محذرا من خطروة تدهور الوضع الصحى الذى يواجه نساء فلسطين