250 قرية فلسطينية محرومة من خدمات المياة بسبب الممارسات والاعتداءات الاسرائيلية بحق الفلسطينيين

250 قرية فلسطينية محرومة من خدمات المياة بسبب الممارسات والاعتداءات الاسرائيلية بحق الفلسطينيين


250 قرية فلسطينية محرومة من خدمات المياة بسبب عدم توفير شبكات المياة الازمة لذلك جراء الممارسات والاعتداءات الاسرائيلية بحق الفلسطينيين
جاء ذلك في تقرير اصدرته سلطة المياه اليوم اشارت فيه أن معدل ما يحصل عليه الفرد الفلسطيني من المياه المزودة لهذه للتجمعات التي يتوفر فيها مصادر للمياه لا يتجاوز 90 لترا/ اليوم، علما بأن معدل الفاقد يزيد على 40% نتيجة لقدم الشبكات واهتراء الأنابيب وارتفاع معدل السيلان منها، أي أن المعدل الفعلي للمياه المستخدمة من قبل الفلسطينيين لأغراض الشرب والصناعة معا لا يتجاوز 55 لتراً في اليوم، وهو سبعة إلى ثمانية أضعاف أقل من المعدل المتوفر للإسرائيلي واثنا عشر ضعفاً اقل من المعدل المتوفر للفرد الإسرائيلي في المستوطنات.
وبين التقرير ان سكان القرى الذين يفتقدون الى شبكات المياه يعتمدون على تجميع مياه الأمطار في خزانات أرضية محدودة الحجم، وتكون مياهها في أغلب الاحيان غير صالحة للشرب، وفي احيان اخرى يضطر هؤلاء الفلسطينيين الى شراء المياه لاغراض الشرب من الابار الزراعية السطحية او من اصحاب الصهاريج حيث تكلفهم الاموال الكثيرة تفوق مقدرتهم المادية.
واضاف التقرير ان مجموع العجز المائي في الضفة الغربية يقدر بحوالي 41 مليون متر مكعب على اعتبار ان المعدل المطلوب للتوزيع حسب المعايير الفلسطينية والعالمية هو 150 لترا للفرد في اليوم ، وبرزت هذه المشكله بشكل كبير في كل من محافظتي الخليل وجنين واقل سؤا في رام الله وطولكرم .
ومع الزيادة الطبيعية للسكان الفلسطينيين فانه من المتوقع وفي العامين القادمين ان يتجاوز العجز ما بين 60-50 مليون متر مكعب بالاضافة الى المياه المتاحة وخاصة في حوض سامية وبطن الغول الى جانب النقص المتنامي في تدفق الينابيع .