غزة تحتفل بفوز مرسي

غزة تحتفل بفوز مرسي

غزة -أ ش أ

عمت الأفراح جميع أرجاء قطاع غزة ابتهاجا بإعلان فوز الدكتور محمد مرسى برئاسة مصر , فقد خرج مئات الآلاف من أبناء القطاع بمختلف الميادين وأبرزها ميدان الجندي المجهول بوسط مدينة غزة ووزعت الحلوى , كما سمعت التكبيرات في المساجد , بخلاف إطلاق النيران بكثافة رغم أن حركة حماس التي تسيطر على القطاع تحظر إطلاق النار نهائيا حتى في المناسبات .

وتوقفت حركة السير في شوارع مدينة غزة بسبب مسيرات السيارات التي حملت الشباب ملوحين بالإعلام المصرية الفلسطينية ومرددين الهتافات المؤيدة للدكتور مرسي , كما احتشد الآلاف من الفلسطينيين الحاصلين على الجنسية المصرية أمام مقر السفارة المصرية بوسط مدينة غزة رافعين الأعلام المصرية للاحتفال بفوز الدكتور مرسي.

وهنأ الدكتور محمود الزهار القيادي البارز في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الشعب المصري بهذه النتيجة وأعرب عن سعادته بهذه النتيجة المباركة .

وقال الزهار في تصريحات خاصة لمراسل و كالة أنباء الشر ق الأوسط في غزة إن نجاح الدكتور مرسى هو انتصار للشعب المصري و ثورة 25 يناير مضيفا أنها نتيجة وحدة الصف المصري بكافة طوائفه في هذه المرحلة التاريخية المهمة التي تمر بها مصر.

وأكد الزهار انه على يقين انه بعد أربع سنوات ستكون مصر أقوى في كافة المجالات سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وأنها ستستعيد دورها في المنطقة كاملا , مشيرا إلى أنها لحظة مهمة فى تاريخ الشعب المصري.

وأضاف الزهار انه انتصار للأمة العربية أيضا بعودة مصر الى دور الريادة فى المنطقة , مطالبا القيادة الجديدة لمصر بإعادة ترتيب البيت الداخلي أولا أو أن تكون المرحلة المقبلة مرحلة بناء.

وعن توقعاته بطبيعة العلاقة بين مصر والشعب الفلسطيني في المرحلة المقبلة قال الزهارنحن فى حماس سنحافظ على درجة العلاقة على نفس المستوى السابق مجددا بقوة أنه لا تدخل في شئون أى دولة وأن حدود مصر هى حدود غزة وأمنها من أمن قطاع غزة.

وأضاف قيادي حماس البارز إن لنا احتياجات سنقدمها للإدارة المصرية الجديدة بعد استقرار الأوضاع لتنفيذ ما في وسعها تنفيذه.

كما هنأ رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة في قطاع غزة إسماعيل هنية محمد مرسي بفوزه برئاسة مصر عقب إعلان فوزه مباشرة.

وقال المتحدث باسم الحكومة غزة طاهر النونو إن هنية هاتف مرسي وهنأه بتوليه منصب رئاسة الجمهورية كأول رئيس مصري بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير , وجاء في التهنئة "كلنا أمل أن يحقق فوز مرسي الأمن والاستقرار للشعب المصري" .

من جانبه قال الدكتور يوسف رزقة المستشار السياسي لرئيس وزراء حكومة غزة إن فوز الدكتور محمد مرسي بالرئاسة المصرية سيشكل انتصارا كبيرا للقضية الفلسطينية وأضاف إن فوز الدكتور مرسي سيسهم في تخفيف الحصار عن قطاع غزة.

وطالب زرقة الرئيس المصري الفائز بالعناية الخاصة بملف القدس بوصفها عاصمة عربية إسلامية محتلة تعاني من الاستيطان والتهويد ونزع الهوية الإسلامية عن هذه المدينة المقدسة.

من جانبها هنأت حركة الجهاد الاسلامي مصر بانتخاب مرسي وقالت الحركة في بيان لها "إنها تبارك لمصر وشعبها بنجاح الانتخابات داعين بالتوفيق لرئيس مصر المنتخب الدكتور محمد مرسي لخدمة شعبه وامته, وعبرت حركة الجهاد عن املها بان ينجح الدكتور مرسي في دعم القضية الفلسطينية.

وقال الشيخ خالد البطش القيادي البارز فى حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إن فوز الدكتور مرسي بمنصب رئيس الجمهورية هو انتصار للشعب المصري وإرادته , وقال ان مصر ستكون الفترة القادمة قادرة على لعب دور أكبر في خدمة القضية الفلسطينية وناشد البطش الرئيس مرسي أن يعطى قطاع غزة اهتماما أكبر ورفع الحصار عنه وفتح المعابر لتعزيز صموده فى مواجهة العدوان.

كما باركت حركة المجاهدين في قطاع غزة للأمة الإسلامية والعربية فوز الدكتور مرسي وأكدت أن الدكتور مرسي هو خيار الثورة وخيار الحرية وهو صرخة المظلومين وضمير الأمة .

أكدت حركة "فتح" في أول رد لها على إعلان فوز مرشح الاخوان المسلمين محمد مرسي في الرئاسة المصرية أنها مع خيار الشعب المصري , متمنيه ان تعود مصر لأخذ دورها الطليعي في قيادة الأمة العربية.

وقال أمين مقبول "أمين المجلس الثوري لحركة فتح نحن نتمنى للشعب المصري كل التوفيق والاستقرار وما يقبله الشعب المصري نحن معه, وأن تأخذ مصر دورها الطليعي في قيادة الامة العربية, وان تتوحد صفوف المصريين في مواجهة التحديات وخاصة أمام العدوان الاسرائيلي المتواصل بحق الشعب الفلسطيني.

وبخصوص تأثير فوز مرسي على المصالحة الفلسطينية , قال مقبول نحن لم نربط بأي يوم من الايام المصالحة بأي أجندات خارجية أو بالاوضاع الداخلية المصرية , وسنتابع جهودنا من أجل إنهاء الانقسام الفلسطيني.

وحول مدى تأثير فوز الاخوان المسلمين على الخريطة السياسية بالمنطقة قال سنرى ما يمكن أن تحمله الايام وحتى الان لا نستطيع الحديث عن دور مصر, ولكن نتمنى للشعب المصري والدولة المصرية أن تعيش في ازدهار.

واكد مقبول ,أن حماس تعتبر فوز مرشح الاخوان المسلمين دعما لهم لكن نحن في حركة فتح مع خيارات الشعوب , ونتمنى من مصر أن تقف الى جانب الحق الفلسطيني وأن تكون على مسافة متساوية من كل الاطراف.

وفي سياق متصل رحب الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني بسام الصالحي بخيار الشعب المصري وتمنى لمصر الاستقرار واحترام قرارات كافة المؤسسات وأكد أن استقرار مصر ضمان نجاح التجربة الديمقراطية ليس في مصر فقط إنما في العالم العربي كافة.

وأكد الصالحي أن المصالحة الفلسطينية ستستفيد من الاستقرار في مصر ومن نجاح التجربة الديمقراطية وذلك يتوقف على كيفية تطور الاوضاع في مصر لاحقا ان شهدت استقرارا وأضاف إن استقرار مصر عنصر مؤثر على المصالحة الفلسطينية.

ولفت إلي أن هذه النتائج تعكس مدى نزاهة لجنة الانتخابات المصرية التي قامت بدور مميز وتاريخي ويجب ألا تكون النتائج مبررا لاستمرار أي صراع في مصر , وقال على الرئيس المصري محمد مرسي والمجلس العسكري والقوى الوطنية في مصر ان تتكاتف لصيانة التجربة الديمقراطية.