هنية ينفي تورط غزة في الهجوم الدامي على موقع حرس الحدود المصري

هنية ينفي تورط غزة في الهجوم الدامي على موقع حرس الحدود المصري

قال رئيس الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة إسماعيل هنية، فجر اليوم الاثنين، إن غزة ليست متورطة في الهجوم الدامي على موقع لحرس الحدود المصري برفح شمال شرقي سيناء مساء أمس الأحد. فيما أغلقت الحكومة المقالة الليلة الماضية الأنفاق التي تصل قطاع غزة بمصر، وأبدت استعدادها لملاحقة أي عناصر فلسطينية يثبت ضلوعها في الهجوم الذي أدانته بشدة ووصفته بأنه "جريمة".

وذكرت قناة "الجزيرة" الفضائية أن هنية رفض خلال اجتماعه مع وزير الداخلية في حكومة حماس وقيادات أمنية بغزة فجرا لبحث الهجوم الذى أسفر عن مقتل 16 جنديا مصريا، الزج باسم غزة في الحدث دون التحقق ومعرفة المتسبب الأصلي، مشيرا إلى أن الحادث يدفع في الوقت الحالي إلى الإسراع في التعاون الأمني المشترك بين مصر وقطاع غزة.

وقال نائب رئيس الحكومة المقالة محمد عوض - عقب الاجتماع الطارئ للحكومة- تواصلت عقب هجوم سيناء مع مكتب الرئاسة المصري ومكتب المخابرات العامة للوقوف على مجريات الحادث وتقديم التسهيلات للسلطات المصرية لمعرفة المعتدين.

وأضاف: أن الاجتماع بحث سبل التعاون مع مصر لتوضيح الحقيقة وكشف المعتدين.. وقال نؤكد أننا في غزة نتابع تطورات قتل الجنود المصريين عن كثب، مشيرا إلى أن قرار إغلاق كافة الأنفاق على الحدود المصرية جاء من قبل هنية ووزارة الداخلية لمنع أي عمليات تسلل في أعقاب الهجوم الدامي.

وأوضح عوض أن الاجتماع بحث كيفية تلافي حدوث أي مشكلات مستقبلية على الحدود مع مصر والوقف التام لأي توتر أمني على الحدود، لافتا إلى أن هنية أكد خلال الاجتماع على ضرورة ضبط الحالة الأمنية واستنفار كافة الأجهزة الأمنية على الحدود لمتابعة القضية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018