أبومازن في ذكرى الانطلاقة: اليوم نضيء شعلة الثورة والدولة معا

أبومازن في ذكرى الانطلاقة: اليوم نضيء شعلة الثورة والدولة معا

   قال الرئيس محمود عباس مساء اليوم الإثنين "إننا نضيء اليوم شعلة الثورة وشعلة الدولة".

وتحدث الرئيس عباس للجماهير التي وصلت المقاطعة احتفالا بانطلاقة حركة فتح الثامنة والأربعين، انطلاقًا من أمام دير اللاتين.

ووضع عباس إكليلا من الزهور على ضريح الرئيس الراحل ياسر عرفات.

وفي كلمته قال الرئيس "نهنئ شعبنا بميلاد سيدنا المسيح رسول السلام والإنسانية، وبرأس السنة الميلادية، وبانطلاقة ثورة فتح المجيدة".

وأضاف: مضى على الثورة ثمانية وأربعون عاما وما زلنا نسير نحو الدولة، نتذكر اليوم شهداءنا وشيخ الشهداء ياسر عرفات، ونتذكر ابو علي مصطفى واحمد ياسين وابو جهاد وكل الشهداء.

"ونتذكر اسرانا وراء قضبان السجون، الذين شقوا الابواب حتى وصلنا الى ما وصلنا اليه، واليوم نطلق شعلة الدولة"

واستذكر الرئيس الشهداء قائلا "بفضل شهدائنا وبفضلكم حققنا الانتصار، شهادة الميلاد التي ضاعت منذ خمسة وستين عاما".

وشدد الرئيس عباس في كلمته على الوحدة وإنهاء الانقسام "لا بد من العودة الى الوحدة، وحدة الوطن والشعب، ولن نسكت ولن نكل ولن نمل حتى يعود الوطن موحدا في وجه الاحتلال والطغيان".

وقال: نحن نعرف وأنتم تعرفون اننا نواجه العقبات والمصاعب والحصار في الضفة والقطاع، ولكن عزيمة الشعب لن تلين ولن يوقفنا شيء عن استكمال مسيرة التحرير والاستقلال.

ووجه التحية إلى شعبنا في سوريا، قائلا "تحية لشعبنا في كل مكان، وخاصة اهلنا في سوريا وخاصة في مخيم اليرموك الذين يتعرضون للقتل (..) نحن نريد للشعب السوري الاستقرار".

وفي ختام كلمته تمنى الرئيس عباس أن يكون العام المقبل "هو عام الاستقلال ان شاء الله".

وأضاء الرئيس شعلة الثورة، وسط تصفيق حار من الجماهير الموجودين في المقاطعة، وقد قدم الشعلة اول اسير فلسطيني تحرر
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018