مصادر في حماس تنفي طلب مصر التخلي عن الكفاح المسلح

مصادر في حماس تنفي طلب مصر التخلي عن الكفاح المسلح

نفى صلاح البردويل القيادي في حركة حماس الأنباء التي تحدثت عن أن مصر طلبت من حركته التخلي عن الكفاح المسلح لتحظى بقبول المجتمع الدولي.

ونقلت "معا" عن البردويل قوله: "حماس روحها المقاومة ولم نكن لنستجيب أو نسمع هذه الأنباء"، مشددا أن تلك الأنباء "مفبركة"، وبحسبه فإنها تهدف إلى الإساءة لقيادة مصر الجديدة ولحركة حماس بشكل مزدوج.

وقال أيضا إن القيادة المصرية تعلم أنه لا يمكن لحركة حماس أن تتنازل عن حق أساسي من حقوق الشعب الفلسطيني وهي المقاومة، مضيفا: "القيادة المصرية تدرك تماما أنه لا يجوز أن يطلب من الشعب الفلسطيني التخلي عن أداته الأساسية في دحر الاحتلال".

وأضاف أن "هناك حملة إعلامية تشن في الإعلام المصري والإسرائيلي، وتضع قضية الأنفاق مدخلا للهجوم على حركة حماس والقيادة المصرية لصالح المعارضة التي تريد أن تصور أن القيادة لا تلتفت لشؤون بلادها وتتساوق مع الشأن الفلسطيني، وأن حماس أصبحت عبئا على أمن مصر".

وبحسبه فإن الأنفاق وُجدت في لحظة استثنائية واضطرارية من الزمن نظرا للحصار الإسرائيلي، ولم تستخدم في الإساءة لأمن مصر، مشددا على أن "أمن مصر نحافظ عليه كما نحافظ على أمن فلسطين".

يذكر أن صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية قد نشرت تقريرا اليوم، الخميس، جاء فيه أن الرئاسة المصرية وجماعة الإخوان المسلمين طالبت في الآونة الأخيرة حركة حماس التخلي عن الكفاح المسلح لتحظى بشرعية وقبول المجتمع الدولي .

وقالت الصحيفة في تقرير نشرته في موقعها على الشبكة، إنه وبعد وصول محمد مرسي مرشح الإخوان المسلمين إلى السلطة أصبحت الجماعة تأمل بأن تتبع حماس سياسة جديدة من شأنها أن تسمح لها بحرية العمل على عدة مستويات. وأن جماعة الإخوان تريد من حماس أن تأخذ بتجربتها وتمارس الجهاد بطرق أخرى.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018