«هيئة الأسرى»: تردي الوضع الصحي للأسيرين حسان ويونس في عسقلان

«هيئة الأسرى»: تردي الوضع الصحي للأسيرين حسان ويونس في عسقلان

أفاد تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم السبت، بأن الوضع الصحي للأسيرين، عثمان أسعد يونس (37عاما)، وعلي محمد حسان (44 عاما) في سجن 'عسقلان' في تدهور مستمر.

 وأكدت الهيئة في بيان صحفي، أن الأسير يونس من قلقيلية، والمحكوم بالسجن المؤبد 4 مرات منذ العام 2003، يعاني من عدة أمراض، تتمثل في  بتر في أصابع يده اليسرى قبل الاعتقال، ومشاكل بالمعدة، والأمعاء والبنكرياس والكلى.

 كما يعاني الأسير يونس من ورم في منطقة الحلق تحت اللوز، تخرج منه (مدة) داخل (الحلق) وتخرج منه رائحة كريهة وغير طبيعية، ولا يتلقى أية علاجات من إدارة السجن.

وحول الوضع الصحي للأسير حسان من قلقيلية، والمحكوم بالسجن المؤبد منذ العام 2004، فيعاني من ظروف صحية صعبة، من بينها (الديسك) والذي يعاني منه منذ ما يزيد عن عامين، كما يعاني من (أزمة) حادة وصعوبة بالتنفس.

 وأشار التقرير إلى أن الأسير يعاني من صعوبة بالمشي، ولا يستطيع السير إلا بواسطة العكازات، كما أن الإدارة لم تسمح لذويه بزيارته منذ أكثر من 6 أشهر.

ولفت إلى أن الأسرى المرضى في السجون الإسرائيلية يعانون من تردي متواصل لأوضاعهم الصحية، جراء سياسة الإهمال الطبي والمماطلة في تقديم العلاج الذي تمارسه إدارة السجون، حيث ينتظر العديد منهم العلاج منذ سنوات.