القسام: الاحتلال اكتشف فقدان هدار غولدن بعد ساعتين من العملية

القسام: الاحتلال اكتشف فقدان هدار غولدن بعد ساعتين من العملية

كشفت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، أن الاحتلال الإسرائيلي علم بفقدانه الضابط هدار جولدن بعد ساعتين من تنفيذ العملية في رفح، التي كانت قبل سريان التهدئة في الأول من آب/أغسطس العام الماضي.

وقال قائد في كتائب القسام في تحقيق 'الصندوق الأسود' الذي بثته قناة الجزيرة مساء اليوم الخميس، إن جنود الاحتلال سحبوا جثة الشهيد القسامي وليد توفيق مسعود، الذي كان يرتدي زي جيش الاحتلال أثناء العملية، ظنا منهم أنها جثة أحد جنوده، قبل أن يكتشفوا ذلك بعد قرابة الساعتين على تنفيذها وانسحاب المقاتلين وانقطاع الاتصال معهم.

 

#عرب48| صور للشهيد محمد #أبو_شمالة، القيادي في كتائب #القسام تظهره مع جلعاد #شاليط

Posted by ‎موقع عرب ٤٨‎ on Thursday, 27 August 2015

وأضاف القائد القسامي أن اشتباك المجموعة المنفذة للعملية استمر لخمس دقائق بعد تقدم جنود الاحتلال نحو الكمين الذي أعده مقاتلو القسام، واستشهد خلالها القسامي وليد توفيق مسعود الذي كان يرتدي لباس الجيش 'الإسرائيلي'، وبعد قرابة الساعتين على العملية بدأ الجيش بقصف المناطق المدنية بشكل مكثف.

وبحسب رواية كتائب القسام فإن العملية تمت قبل بدء سريان التهدئة المقررة الساعة الثامنة صباحا في الأول من آب/أغسطس عام 2014، وبعد اكتشاف الجيش الإسرائيلي لفقدانه أحد جنوده بدأ بتطبيق 'نظام هنيبعل' لقصف عشوائي للمنطقة سعيا لقتل الضابط ومنع أسره.

وكشف القسام عن أن مقاتلين اثنين توجها نحو منطقة الكمين بعد مشاهدة اقتراب جنود الاحتلال من المكان، حتى جاء الأمر باستهدافهم والقتال معهم من مسافة صفر، لينسحب المقاتلون عبر نفق، لينقطع الاتصال معهم بعد ذلك.

وأكّد القسام أن الاتصال مع المجموعة المنفذة التي انسحبت من المكان ما زال منقطعا حتى اللحظة، لتبقى رفح صندوقا أسودا ما زال مغلقا إلى الآن.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018