حماس في مسيرات نصرة للأقصى: لسنا ملزمين باتفاقيات الهدوء

حماس في مسيرات نصرة للأقصى: لسنا ملزمين باتفاقيات الهدوء
من مسيرات نصرة الأقصى في شمال قطاع غزة (أ ف ب)

شاركت حشود من الفلسطينيين في شمال قطاع غزة المحاصر بالمسيرة الجماهيرية الغاضبة التي دعت لها حركة 'حماس' بعد صلاة الجمعة نصرةً للمسجد الأقصى الذي يتعرض لمخطط التقسيم.

 واحتشد عشرات الآلاف من المواطنين، في مسيرة مركزية، من جميع مناطق شمال القطاع: مخيم جباليا، بيت لاهيا، بيت حانون، جباليا البلد، وجباليا النزلة، يجوبون الشوارع والأزقة وسط هتافات مدوية ومناصرة للأقصى، كما تم خلال المسيرات رفع مجسم للمسجد الأقصى ويافطات تدعو الجميع للدفاع عن الأقصى.

وكما رفع المشاركون الرايات الخضراء والأعلام الفلسطينية، فيما شوهدت مشاركة من حركة الأحرار الفلسطينية التي جاءت للتأكيد على الالتفاف الفلسطيني حول قضية القدس.

اقرأ أيضا: غضب في الضفة: تظاهرات في الخليل ونابلس ورام الله

وفي كلمة حركة حماس، قال القيادي فتحي حماد: 'نعلن منذ اليوم سحبنا لكل الاتفاقيات التي تُلزم مجاهدينا بالهدوء ولسنا ملزمين بها وسنحرر الأقصى في ثلاث سنوات مروراً بعسقلان وبيتونيا وبئر السبع'.

وتابع: 'نستنفر كل الدول والشعوب لنصرة المسجد الأقصى، والاحتلال لن يستطيع إحكام السيطرة على الأقصى مهما فعل'.

ودعا أهالي الضفة المحتلة إلى 'الانتفاض في وجه العدو وفي وجه أصحاب التنسيق الأمني'، مردفاً أنه 'آن الآوان للضفة الغريبة أن تنفض كما انتفضت عندما دخل شارون الأقصى وآن لهم اليوم الانتفاض وكسر قيد التنسيق الأمني..'.

واستنكر حماد ما وصفه 'سياسة التنسيق الأمني في الضفة المحتلة، برغم تصاعد الجرائم الإسرائيلية بحق المدينة المقدسة'، قائلا إن 'حماس لن تجامل أحدا وعلى السلطة العودة لأحضان أبناء شعبنا الفلسطيني'.

وشدد على أنه 'سيأتي اليوم الذي تدفع فيه إسرائيل الثمن غاليًا، محذرًا إسرائيل من مواصلة عدوانها ضد الأقصى المبارك، وأن تحرير الأقصى قاب قوسين أو أدنى'.

وفي ختام كلمته، طالب الأمة الإسلامية و العربية على ضرورة التحرك العاجل لنصرة المسجد الأقصى قبل فوات الأوان.



حماس في مسيرات نصرة للأقصى: لسنا ملزمين باتفاقيات الهدوء

حماس في مسيرات نصرة للأقصى: لسنا ملزمين باتفاقيات الهدوء

حماس في مسيرات نصرة للأقصى: لسنا ملزمين باتفاقيات الهدوء