اعتقال شبان من صور باهر بادعاء رشق حجارة والتسبب بوفاة لبلوفيتش

اعتقال شبان من صور باهر بادعاء رشق حجارة والتسبب بوفاة لبلوفيتش

سمحت الشرطة الإسرائيلية بالنشر مساء اليوم، السبت، أنها اعتقلت مؤخرًا شباب من صور باهر في القدس المحتلة بشبهة إلقاء الحجارة مما أدى إلى وفاة إلكسندر لبلوفيتش وحرج سيدتين آخريين في حادث وقع قبل نحو أسبوع بالقرب من 'أرمون هنتسيف' في القدس.

وعلم أن الشباب 4 هم محمد صلاح محمد أبو كف من مواليد عام 1997، وليد فراس مصطفى الأطرش من مواليد عام 1997، عبد محمود عبد ربه دويات من مواليد عام 1996 وقاصر فرضت أمر حظر نشر على تفاصيل هويته.

وادعت الشرطة في بيانها أنه 'أثناء الاستجواب والتحقيق مع الأربعة اعترفوا بنيتهم القيام بأعمال معادية، وخاصة ليلة رأس السنة، وحيث تمركزوا مساءها بصورة ليتمكنوا فيها من رمي الحجارة على السيارات المارة، مع تمييزهم لهوية سائقي المركبات الإسرائيليين'.

وزعمت الشرطة، أن 'المشتبه عبد دويات، المشتبه الرئيسي، ذهب لتنفيذ هذه العملية بينما كان يلف نفسه بعلم حماس، الذي حصل عليه خلال مشاركته في مهرجان 'الأقصى في خطر' بأم الفحم قبل خروجه لتنفيذ هذا الهجوم الإرهابي'، بحسب وصفها.

وأضافت أنه 'لا يزال التحقيق مع المشتبهين الأربعة جاريا من قبل جهاز الأمن العام (الشاباك) وسيتم نقل مادة ملف التحقيق لاحقا إلى مكتب النائب العام بالقدس لتوجيه لوائح الاتهام'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018