مواجهات عنيفة على حاجز قلندية ومدخل مخيم عايدة

مواجهات عنيفة على حاجز قلندية ومدخل مخيم عايدة
تشييع جثمان شهيد مخيم عايدة الطفل

أكدت مصادر طبية فلسطينية أنه أصيب ظهر اليوم، الثلاثاء، العشرات من الشبان الفلسطينيين في مواجهات مع جيش الاحتلال وقعت على حاجز قلندية، وأخرى على مدخل مخيم عايدة للاجئين.

وجاء أن مواجهات عنيفة اندلعت على حاجز قلنديا العسكري، بين عشرات الشبان وقوات  الاحتلال، استخدم خلالها جيش الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص الحي والمطاطي.

ورشق الشبان الفلسطينيون جيش الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة والحارقة، عقب مسيرة دعت لها فصائل فلسطينية، انطلقت من مدخل مخيم قلنديا للاجئين الفلسطينيين.

إقرأ أيضا | المواجهات مع الاحتلال: انتفاضة ثالثة أم إرهاب مستوطنين

وأكدت المصادر الطبية أن تسعة مصابين ادخلوا لمجمع رام الله الطبي، بينهم مصاب بالرأس بعيار مطاطي.

وعلم أن المصور الصحفي صالح زياد أصيب برصاص حي في البطن، وأن مواطنيْن أُصيبا بالرصاص المطاطي واثنيْن آخرين بالاختناق، بالإضافة إلى إصابة مواطن وقع أثناء مطاردته، وُصفت حالته بالخطيرة، وتم نقلهم لمستشفى الجمعية العربية في بيت لحم جنوب الضفة الغربية.

كما اندلعت مواجهات عنيفة بين مئات الفلسطينيين وجيش الاحتلال عقب تشيع جثمان الفتى عبد الرحمن عبيد الله أبو شنب (13عاما)، على مدخل مخيم عايدة للاجئين، بالقرب من مدينة بيت لحم.

واستخدمت قوات الاحتللا الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، والمياه العادمة لتفريق المتظاهرين.

ورشق الشبان قوات الاحتلال بالحجارة والعبوات الفارغة، واندلعت مواجهات أخرى في مواقع متفرقة من الضفة الغربية، بحسب شهود عيان.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018