آلاف يشيعون الشهيد مهند حلبي

آلاف يشيعون الشهيد مهند حلبي

شيع آلاف الفلسطينيين بعد ظهر اليوم الجمعة جثمان الشهيد مهند حلبي البالغ من العمر 19 عاما، منفذ عملية الطعن في القدس المحتلة قبل أيام، قتل فيها مستوطنين اثنين وأصيب آخرون.

ورافق آلاف الفلسطينيين الجثمان من مجمع رام الله الطبي في مدينة البيرة باتجاه منزل الشهيد في قرية سردا، ومن هناك إلى مسجد البيرة وصّلوا عليه هناك، وشيعوه بعدها إلى مقبرة الشهداء في مدينة البيرة حيث دفن هناك.

 ورفعت الجماهير العلم الفلسطيني، ورددت الهتافات الداعية للانتقام للشهيد الحلبي، وكافة الشهداء الذين سقطوا خلال الأسابيع الأخيرة برصاص جيش الاحتلال، وأخرى للدفاع عن المسجد الأقصى المبارك.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي سلمت جثمان الشهيد حلبي، لسيارة إسعاف فلسطينية، فجر اليوم الجمعة، على حاجز عسكري، على مدخل بلدة بيت سيرا، غرب رام الله، بعد احتجازه منذ الأحد الماضي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018