اتفاق ينهي إضراب الأسير القيق عن الطعام

اتفاق ينهي إضراب الأسير القيق عن الطعام
الأسير محمد القيق في مستشفى العفولة

أعلن نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الجمعة، أن اتفاقا تم بشأن قضية الأسير محمد القيق المضرب عن الطعام منذ 94 يوما ضد اعتقاله الإداري.

وأوضح النادي في بيان له، أن 'الاتفاق يفضي عمليا إلى إنهاء معركته التي خاضها ضد اعتقاله الإداري.

وإليكم نص الاتفاق:

أولاً: إنهاء الاعتقال الإداري للصحفي الأسير محمد بتاريخ ٢١-٥-٢٠١٦ بقرار جوهري غير قابل للتمديد.

ثانياً: كان لديه خيار أن يكمل علاجه بعد إنهاء الإضراب في أي مستشفى حكومي داخل الأرض المحتلة عام ٤٨ ولكننا فضلنا بقاءه وعلاجه على يد طاقم فلسطيني من الداخل المحتل يعمل في مستشفى العفولة تقديراً منا لوضعه الصحي الذي عايناه ولا يحتمل التنقلات.

ثالثاً : سيكون الأخ الصحفي الأسير محمد القيق ضيفاً في سجن نفحة بين إخوانه بعد إنهاء فترة العلاج وعدم ذهابه إلى عيادة سجن الرملة لضمان إلزام الاحتلال الإفراج عنه في الموعد المتفق عليه'.

لجنة المتابعة: الأسير القيق ينهي إضرابه منتصرا على الاحتلال

أعلنت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية ظهر اليوم الجمعة، في مؤتمر صحفي في محيط مستشفى العفولة، جنوب مدينة الناصرة، عن قرار الأسير محمد القيق، إنهاء إضرابه عن الطعام، منتصرا على السجان والاحتلال، بعد الحصول على تعهد من الاحتلال بإنهاء الاعتقال الإداري يوم 21 أيار/ مايو المقبل. وقال رئيس المتابعة، "إننا قلنا منذ البداية، أننا نريد لمحمد القيق أن يعود إلينا حرا منتصرا موفور الكرامة".

وافتتح رئيس المتابعة بركة المؤتمر الصحفي، معلنا التوصل إلى اتفاق يرضى به الأسير القيق، بأن ينهي الاحتلال اعتقاله الإداري يوم 21 أيار/ مايو المقبل، دون أي تمديد. وقال، "إننا على مر الأسابيع الماضية، كنا أمام مشهد بطولي خاضه الأسير القيق بإضراب عن الطعام ضد الاعتقال الإداري الاستبدادي، وهذا نضال عادل نموذجي، وقد قلنا منذ البداية، إننا نريد محمد القيق حرا، حيا، بطلا، موفور الكرامة، وهذا ما نزفه اليوم إلى عموم أبناء شعبنا، ولكافة قوى التحرر في العالم"

وتابع بركة قائلا، إن "الأسير القيق انتصر محققا إنجازا كبيرا يرضيه، وعلى أساسه قرر إنهاء إضرابه عن الطعام. ومن هنا نعبر عن اعتزازنا وفخرنا العميق بالأسير القيق، الذي لم يعد فردا وإنما رمزا لكفاح شعبنا الفلسطيني".

ووجه بركة الشكر لـ"كل المتضامنين مع القيق من جميع أبناء شعبنا الفلسطيني في جميع أماكن تواجده، ولكافة القوى التقدمية، وقوى التحرر العالمية، التي عبرت عن تضامنها على مر أكثر من 90 يوما. كما شكر بركة باسم المتابعة كافة التنظيمات والأحزاب والجمهور الذي التف يوميا حول القيق".

ووجه المحامي جواد بولس التحية والشكر لعائلة القيق التي أوكلته بهذه المهمة، والتحية الأكبر والخاصة وجهها إلى الأسير القيق، الذي أبدى تصميما وإصرارا على مطلبه العادل، وقد تم التوصل إلى الاتفاق مساء الخميس، ولكنه دخل حيز التنفيذ اليوم الجمعة.

إقرأ/ي أيضا | غدا في حيفا: المتابعة تنظم مظاهرة 'أقوى من عنصريتكم'

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018