بلدية الاحتلال تسلم عائلة العيساوي إخطارًا بهدم بيتهم

بلدية الاحتلال تسلم عائلة العيساوي إخطارًا بهدم بيتهم
بيت عائلة العيساوي المهدّد بالهدم

سلّمت بلديّة الاحتلال، الليلة الماضية، عائلة طارق أحمد العيساوي، قرارًا يقضي بهدم بيتهم الكائن في قرية العيسوية، وسط ميدنة القدس المحتلّة، وذلك بذريعة البناء غير المرخّص.

وصرّحت عائلة الأسرى، شيرين، مدحت وسامر العيساوي عن عدم شرعيّة هذا القرار بقولهم إنّه "غير قانونيّ، وهو إجراء انتقاميّ وكيديّ تقف من خلفه مخابرات الاحتلال".

وقالت والد الأسرى، أم طارق (65 عامًا) إنّ "مخابرات الاحتلال سلّمت العائلة إخطارًا بهدم منولهم"، وأوضحت أنّها وعائلتها تسكن في البيت منذ سبعينات القرن الماضي.

وجدير بالذّكر أنّ محكمة الاحتلال أصدرت حكمًا بحقّ الأسيرة المحامية شيرين العيساوي (38 عامًا) بالسّجن مدّة أربع سنوات، وعلى شقيقها مدحت (42 عامًا) بالسّجن ثماني سنوات، بينما أعبد اختطاف سامر العيساوي،  قبل نحو عامين، بعد أن كان قد حرّر ضمن صفقة "غلعاد شاليط"، ليعد الاحتلال الحكم السّابق بحقّه.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية