اليوم: وقفة احتجاجية للمطالبة بتسليم جثامين الشهداء

اليوم: وقفة احتجاجية للمطالبة بتسليم جثامين الشهداء

تنظم اليوم الثلاثاء، في الساعة الثالثة بعد الظهر، وقفة احتجاجية أمام معهد "أبو كبير" في مدينة تل أبيب، وذلك للمطالبة بتسليم جثامين الشهداء الفلسطينيين التي تحتجزها إسرائيل منذ عدة شهور.

وكان أهالي الشهداء المحتجزة جثامينهم قد طالبوا لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في البلاد، بالوقوف معهم في نضالهم لاستعادة جثامين أبنائهم، والتي قررت الاستجابة لأهالي الشهداء ودعوة الناشطين إلى المشاركة في الوقفة الاتجاجية.

وقال عدد من أهالي الشهداء الفلسطينيين الذين تحتجز إسرائيل جثامينهم أن أبناءهم أعدموا، فضلا عن شكوك في سرقة أعضائهم والتمثيل بجثثهم، مما دفعهم للمطالبة بتحرك سياسي وشعبي لنقل ملف أبنائهم إلى المحاكم الدولية.

وأكد هذه المطالب، محمد عليان، والد الشهيد بهاء عليان، وقال إن "والد الشهيد حسن مناصرة لم يتعرف على ابنه إلا بصعوبة نتيجة التشوهات والتمثيل بالجثمان".

وأضاف أن "هذه الشكوك تكشفت بعد تلكؤ المحكمة العليا الإسرائيلية في إجبار الشرطة على تنفيذ التوصيات التي أقرتها، ففي مايو/أيار الماضي أوصت المحكمة بتسليم جثامين 16 شهيدا، وظل الاحتلال يحتجزهم حتى مطلع رمضان مشترطا مشاركة أقل من أربعين شخصا بالجنازة وعدم ترديد الشعارات في التشييع ودفع غرامة مالية".

يذكر أن لجنة الآداب في الكنيست، كانت قد قررت بتاريخ 8.2.2016 إبعاد نواب 'التجمع الوطني الديمقراطي' د. جمال زحالقة وحنين زعبي ود. باسل غطاس عن الكنيست لمدد تتراوح بين شهرين وأربعة شهور، في أعقاب لقائهم مع عائلات شهداء القدس، ومطالبتهم بتحرير ودفن جثامين الشهداء التي تحتجزها إسرائيل منذ أربعة أشهر، بهدف التنكيل بعائلاتهم خصوصا وبالفلسطينيين عموما.

ودشن النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي 'فيسبوك' وسم #حرروا_الجثامين، للتضامن مع نواب التجمع والمطالبة باستعادة الجثامين المحتجزة لدى الحكومة الإسرائيلية.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص