عباس لوزير خارجية النرويج: يجب دعم المبادرة الفرنسية

عباس لوزير خارجية النرويج: يجب دعم المبادرة الفرنسية

جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء اليوم الخميس، تجاوبهم مع كل الجهود الدولية الرامية إلى إنقاذ ما يسمى 'العملية السياسية'، كما شدد على أهمية دعم المبادرة الفرنسية.

جاء ذلك خلال استقباله وزير خارجية النرويج، بورغ برينده، في رام الله.

وقال عباس إن 'الجانب الفلسطيني تجاوب مع كل الجهود الدولية الرامية إلى إنقاذ العملية السياسية، لكن الحكومة الإسرائيلية تعمل على إفشال هذه الجهود من خلال إصرارها على مواصلة سياسة الاستيطان وعدم الاعتراف بقرارات الشرعية الدولية'.

وشدد على أهمية دعم المجتمع الدولي للمبادرة الفرنسية لعقد مؤتمر دولي للسلام قبل نهاية العام الجاري لإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967.

وجاء أن عباس أطلع الوزير النرويجي على آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، وتطورات العملية السياسية، مثمناً الجهود التي تقوم بها بلاده لعقد مؤتمر المانحين في نيويورك خلال الشهر الجاري.

وفي هذا الصدد، حثّ الرئيس الفلسطيني، الدول المانحة على الوفاء بالتزاماتها تجاه شعبه 'ليتكمن من استكمال بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية وإعادة اعمار قطاع غزة'.

اقرأ/ي أيضًا| مسؤول فلسطيني: عباس يوافق على لقاء نتنياهو في موسكو

من جهته، أكد وزير الخارجية النرويجي، استمرار دعم بلاده لـ'عملية السلام القائمة على مبدأ حل الدولتين'.