إبعاد 3 مقدسيين والاحتلال يعتقل سيدتين بسلوان

إبعاد 3 مقدسيين والاحتلال يعتقل سيدتين بسلوان

قضت محكمة الصلح بالقدس المحتلة، اليوم الإثنين، إبعاد ثلاثة شبان عن قرية العيساوية، فيما اعتقلت قوات الاحتلال، سيدتين من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.

وقال محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين محمد محمود، إن المحكمة قررت الإفراج عن الشبان سمير درباس، ومنصور محمود، وأحمد عطية، بكفالة طرف ثالث قيمتها 10 آلاف شيكل، وإبعاد عن العيساوية لمدة أسبوع.

كما وقرر القاضي الإفراج عن يونس أبو الحمص، بكفالة طرف ثالث قيمتها 10 آلاف شيكل، وحبس منزلي لمدة 10 أيام، وعن محمود مصطفى ومحمد داري بكفالة نقدية قيمتها 3 آلاف شيكل، وحبس منزلي لمدة 14 يومًا.

 وفي سياق متصل، قال مركز معلومات وادي حلوة، إن قوات الاحتلال اعتقلت سيدة بعد توقيفها عند نقطة تفتيش في حي رأس العامود بالبلدة، فيما اقتحمت القوات منزلا في الحارة الوسطي لعائلة أبو صبيح واعتقلت سيدة.

واقتحمت قوات الاحتلال اقتحمت حي عين اللوزة في البلدة، وألقت القنابل الصوتية بشكل عشوائي بين المنازل.

وفي السياق، اقتحمت قوات كبيرة من جنود الاحتلال منتصف الليل، قرية العيساوية شمال شرق القدس المحتلة، وحولتها إلى ثكنة عسكرية.

وأفاد عضو لجنة المتابعة في العيساوية محمد أبو الحمص بأن قرابة 300 جندي من الوحدات الإسرائيلية اقتحمت منتصف الليلة قرية العيساوية من جميع مداخلها، وانتشرت في جميع أحيائها وشوارعها، بشكل مفاجئ.

وداهمت قوات الاحتلال داهمت العديد من المنازل وفتشتها، بعدما حولت القرية إلى ثكنة عسكرية، ونصبت حواجز على مداخلها.

وتخلل الاقتحام مواجهات في حيي عبيد وآل داري، واستهداف لقوات الاحتلال بزجاجتين حارقتين، وبعد ساعات من الاقتحام انسحبت القوات من القرية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018