إصابات بالرصاص الحي بمسيرة ضد الاستيطان بالضفة الغربية

إصابات بالرصاص الحي بمسيرة ضد الاستيطان بالضفة الغربية
من المواجهات في قرية المغير (أ.ب)

أصيب 12 مواطنا على الأقل بجروح، منهم 5 بالرصاص الحي في الأطراف، و7 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، كما أصيب العشرات بالاختناق الشديد، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة سلمية خرجت ضد الاستيطان شرق محافظة رام الله والبيرة.

وقد قمعت قوات الاحتلال المسيرة التي انطلقت من قريتي كفر مالك والمغير شرق المحافظة، للتعبير عن رفض الأهالي لإقامة بؤرة استيطانية جديدة على أراضي مشتركة للقريتين.

واستخدم جنود الاحتلال الرصاص الحي، والعيارات المعدنية المغلفة بالمطاط والغاز السام، لقمع المشاركين في المسيرة، ما تسبب بوقوع هذه الإصابات، بالإضافة إلى عدد كبير من حالات الاختناق، تم نقل 14 على الأقل ممن أصيبوا بالاختناق للعلاج في المراكز الطبية.

وذكرت مصادر محلية وقوع حالات اختناق أيضا بين صفوف الصحفيين والمصورين، وأنه عُرف من بينهم زاهر أبو حسين، وناصر الشيوخي.

وقد جرى نقل المصابين إلى مركز الخدمات الطبية العسكرية في بلدة ترمسعيا القريبة، وإلى مجمع فلسطين الطبي في رام الله، ووصفت حالتهم بالمستقرة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018