مواجهات بدير أبو مشعل والاحتلال يداهم منازل الشهداء

مواجهات بدير أبو مشعل والاحتلال يداهم منازل الشهداء

اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال صباح الأربعاء قرية دير أبو مشعل غرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، وداهمت منازل الشهداء الثلاثة منفذي عملية القدس.

وتمنع قوات الاحتلال طلاب الثانوية العامة في القرية من مغادرتها لتأدية الامتحان بعد تجمع عدد منهم أمام المجلس القروي للتوجه لقاعات الامتحانات خارج القرية.

واندلعت مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال وعشرات الشبان الذين أغلقوا الطرقات وأشعلوا الإطارات المطاطية، حيث أطلق الجنود القنابل الصوتية بكثافة خلال المواجهات.

واقتحمت عشرات الدوريات العسكرية اقتحمت القرية من المدخل الشمالي الرئيس ترافقها ناقلات جنود وإسعافات عسكرية.

وسارعت القوات بالانتشار في جميع أرجاء القرية وانتشار مكثف للجنود المشاة، وجرى تطويق القرية وفرض حالة حصار مطبق والسيطرة على كافة المداخل بما فيها الطرق الترابية.

وداهمت قوات الاحتلال منازل الشهداء الثلاثة عادل عنكوش وبراء صالح وأسامة عطا، وجرى تفتيش المنازل والتحقيق مع الأهالي واستفزازهم، إلى جانب اقتحام منازل أصدقاء الشهداء.

وخلال الاقتحام، اعتقلت قوات الاحتلال والدة الشهيد عادل عنكوش من منزلها بعد تفتيش المنزل والتحقيق مع ساكنيه وجرى نقلها إلى جهة مجهولة.

وأفاد شهود عيان بأن الاقتحام من أجل إزالة المتاريس التي أقامها الشبان خلال ساعات الليل لصد الاقتحامات المباغتة، وسط تخوفات في صفوف الأهالي من قيام الاحتلال بهدم المنازل.