عبد القادر يحذر من المشاركة بانتخابات بلدية الاحتلال

عبد القادر يحذر من المشاركة بانتخابات بلدية الاحتلال

حذر مسؤول ملف القدس في حركة فتح حاتم عبد القادر، من المشاركة في انتخابات بلدية الاحتلال بالقدس بالترشح أو بالاقتراع.

وقال عبد القادر، أن قرار المقاطعة هو موقف إجماع وطني لا تراجع عنه، وأن أي محاولة لكسر هذا الموقف سوف نواجهه بكل قوة.

جاء ذلك رداً على ما نشرته صحيفة "هآرتس" من أن معلماً عربياً من القدس الشرقية، أعلن عن تأسيس ما يسمى حزباً لخوض انتخابات البلدية الإسرائيلية القادمة.

وأضاف عبد القادر: "المشاركة في هذه الانتخابات هو تكريس للرواية الإسرائيلية المزيفة حول القدس، وإضفاء الشرعية على السلطة القائمة بالاحتلال وهو خيانة وطنية لا يمكن القبول بها أو السكوت عليها".

وقال عبد القادر إن "مشكلة المقدسيين لا تكمن في الخدمات المقدمة من البلدية الإسرائيلية، وإنما في وجود الاحتلال وأدواته التي تعمل على أسرلة وتهويد مدينة القدس".

وشدد على أن بلدية الاحتلال ترتكب جرائم بحق المقدسيين من خلال اضطهاد المقدسيين مادياً ومعنوياً عبر هدم المنازل ومصادرة الأراضي وفرض الضرائب وتغيير معالم المدينة المقدسة.

وأكد عبد القادر أنه على ثقة بأن المقدسيين الذين قاطعوا هذه الانتخابات على مدى العقود الخمسة الماضية، سوف يواصلون هذه المقاطعة ولن يسمحوا لأحد أياً كان أن يكسر هذا الموقف الوطني.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019