الخارجية الفلسطينية: جيش الاحتلال يمارس إرهاب دولة

الخارجية الفلسطينية: جيش الاحتلال يمارس إرهاب دولة
أشجار زيتون قطعها المستوطنون

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، اليوم السبت، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي يمارس إرهاب دولة منظما ويحمي إرهاب المستوطنين.

وأوضحت، في بيان صحافي، أن المستوطنين بحماية جيش الاحتلال يواصلون اعتداءاتهم واستفزازاتهم وارتكاب جرائمهم ضد المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم ومزروعاتهم ومنازلهم على طول الأرض الفلسطينية وعرضها، مثل سرقة الزيتون أو حرق الأشجار أو احتلال بيوت المواطنين الفلسطينيين، أو الاعتداء على المنازل والأراضي في الاغوار، أو في قرى الضفة الغربية المحتلة، خاصة النائية منها.

وأشارت إلى أن عصابات المستوطنين سرقت، على سبيل المثال لا الحصر، ستة آلاف شجرة زيتون تحت حماية جيش الاحتلال منذ بداية هذا الموسم، إضافة لإعدام مئات الأشجار المثمرة، خاصة الزيتون.

وأدانت الوزارة إرهاب المستوطنين المتواصل، مؤكدة أن الحكومة الإسرائيلية وجيش احتلالها يتحملون المسؤولية بشكل مباشر عن إرهاب الدولة المنظم وحماية المستوطنين.

وفي سياق متصل، اعتدت قوات الاحتلال، اليوم السبت، على عدد من الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب، ومنعتهم من قطف الزيتون من أراضيهم بعد ضربهم في بلدة الساوية، الواقعة قرب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال الناشط بالمقاومة الشعبية، وائل الفقيه، إن جنود الاحتلال وحراس مستوطنة "عيليه" منعوهم من الوصول للأراضي المحاذية للمستوطنة، واعتدوا عليهم بالضرب المبرح.

وأضاف أن الجنود أوقعوا متضامنة فلسطينية على الأرض وركلوها بأقدامهم، كما أصيب متضامن أجنبي بلكمة بوجهه، وحاول الجنود اعتقاله لكنه تمكن من الإفلات، كما استولوا على معدات قطف الزيتون التي أحضروها معهم.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018