توتر بمخيم طولكرم بعد مقتل محمد دحبور

توتر بمخيم طولكرم بعد مقتل محمد دحبور
(توضيحية)

قتل شاب من مخيم طولكرم مساء السبت، مصرعه إثر شجار وقع خلال حفل زفاف أحد الشبان وسط المخيم، أسفر أيضا عن إصابة ما يزيد عن 10 مواطنين آخرين.

وعلى إثر الأحداث انتشرت قوات وعناصر الأمن الوطني والشرطة والأجهزة الأمنية على مداخل وأحياء المخيم الذي يشهد توترا شديدا، لتطويق الأحداث، في الوقت الذي نشرت فيه عناصر أخرى في محيط المستشفيين، لحفظ الأمن والنظام.

وأوضح المتحدث باسم الشرطة المقدم لؤي ارزيقات، بأن الشجار وقع في حفل زفاف استخدمت فيه آلات حادة وتحفظت الشرطة على شخص مشتبه به بحريمة القتل.

وأضاف ارزيقات بأن قوات كبيرة من الشرطة والأجهزة الامنية تحركت للمخيم وعملت على السيطرة على الشجار وتامين المنازل فيما حضرت النيابة العامة وباشرت إجراءات التحقيق.

وأفادت مصادر فلسطينية، بأن المواطن محمد حمدان دحبور (32 عاما)، وصل مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي في طولكرم، مفارقا الحياة إثر تعرضه للضرب الشديد والطعن بأدوات حادة، فيما تم نقل المصابين إلى مستشفيي ثابت والزكاة في المدينة.

يشار على أن دحبور هو أسير محرر قضى 7 سنوات في سجون الاحتلال.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018