حماس تبحث مع فرج مصير سلاح المقاومة

حماس تبحث مع فرج مصير سلاح المقاومة
(أ.ف.ب.)

قال مصدر مسؤول في حركة حماس، أن لقاء مهما جرى، يوم الجمعة، بين قيادة حركة حماس وماجد فرج مدير جهاز المخابرات الفلسطينية بمكتب الحركة في غزة.

وأوضح المصدر في بيان عمم على وسائل الإعلام، مساء السبت، أنه جرى خلال اللقاء بحث التطورات التي تمر بها القضية الفلسطينية والوضع العربي والإقليمي والدعم الذي تلقاه المصالحة الفلسطينية من الدول العربية.

وأشار المصدر إلى أن الطرفين أكدا على "أن سلاح المقاومة حق للشعب الفلسطيني طالما لم تقم الدولة الفلسطينية المستقلة، وعند ذلك سيكون هذا السلاح هو سلاح الجيش الوطني الفلسطيني التابع للدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس".

وأكد الطرفان على ضرورة المضي قدما نحو الحوار الوطني في القاهرة بالرعاية المصرية الكريمة، وضرورة الالتزام بتطبيق بنود اتفاق 4/5/2011م، وذلك استكمالاً للخطوات التي تمت في غزة من تمكينٍ للحكومة وتسليمٍ للمعابر.

ولفت المصدر إلى أن فرج ثمّن قيام الأجهزة الأمنية في غزة بواجبها على أكمل وجه في إدارة عملية السفر في معبر رفح وحفظ الأمن والنظام.

كما أكد الطرفان على ضرورة إنجاح الرعاية المصرية والعمل مع كل فصائل العمل الوطني لإنجاح الحوار والخروج بنتائج تعود بالخير على الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018