انتشال جثماني شهيدين من موقع تعرض لقصف طائرات الاحتلال

انتشال جثماني شهيدين من موقع تعرض لقصف طائرات الاحتلال
من الأرشيف

انتشلت الطواقم الطبية الفلسطينية في قطاع غزة، صباح اليوم السبت، جثماني شهيدين من أحد مواقع المقاومة جنوب مدينة غزة، والتي تعرضت للقصف من طائرات الاحتلال فجر اليوم.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة، أشرف القدرة، إنه جرى انتشال جثماني شهيدين من موقع للمقاومة تعرض للقصف فجر اليوم، ليرتفع عدد الشهداء في قطاع غزة منذ بدء العدوان إلى أربعة.

وعلم أن الشهيدين من عناصر كتائب القسام، محمد جبر الصفدي (30 عاما) من حي الدرج، ومحمود محمد عبد القادر العطل (28 عاما) من الشيخ رضوان.

وكان قد قصف جيش الاحتلال الإسرائيلي، في الساعات الأولى من فجر اليوم السبت، عدة أهداف في قطاع غزة، وذلك بذريعة الرد على إطلاق صواريخ من قطاع غزة باتجاه المستوطنات المحيطة بالقطاع، وذلك للمرة الثانية خلال الـ24 ساعة الماضية.

وبحسب المتحدث باسم جيش الاحتلال فإن طائرات سلاح الجو استهدفت موقعين لإنتاج الوسائل القتالية وموقعا عسكريا ومخزنا للذخيرة.

من جهتها، قالت مصادر فلسطينية، في تقارير أولية، إن 15 فلسطينيا أصيبوا، مساء الجمعة، في سلسلة غارات جوية وقصف بالمدفعية على مواقع تابعة للمقاومة في أنحاء متفرقة من قطاع غزة.

وأضافت أن الطيران الحربي استهدف بعدة صواريخ موقعي "الجدار" والإدارة المدنية التابعين لكتائب القسام شمال القطاع.

كما استهدف جيش الاحتلال، نقطة "رصد" تابعة للمقاومة الفلسطينية في منطقة بيت حانون شمال غزة.

وجاء أن مدفعية الاحتلال المتمركزة شمال القطاع أطلقت قذيفة واحدة باتجاه نقطة رصد تابعة للمقاومة في بيت حانون، دون أن يبلغ عن وجود إصابات.

وبذلك يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين منذ الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل إلى أربعة شهداء، في حين وصل عدد المصابين إلى أكثر من 1100 مصاب، وذلك في المواجهات العنيفة مع قوات الاحتلال التي اندلعت في أعقاب اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، وفي الغارات التي شنها الاحتلال على قطاع غزة.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019