الاحتلال يضييق على الفلسطينيين

الاحتلال يضييق على الفلسطينيين
(أ ف ب)

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الإثنين، الطريق المؤدية إلى باب الأسباط (من أبواب القدس القديمة)، في الوقت الذي واصلت فيه إغلاق مداخل حي جبل الزيتون/ الطور، المُطل على القدس القديمة، بزعم تعرُّض حافلة تنقل مستوطنين للرشق بالحجارة خلال مرورها بالحي، فيما اعتقلت الشاب أحمد جاسر أبو الهوى من الحي لرفضه إغلاق محله التجاري.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، وشرعت بتوقيف مركبات فلسطينيين والتدقيق ببطاقاتهم الشخصية، ما أدى لاندلاع مواجهات أطلق خلالها الجيش قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

وفي السياق ذاته، طلبت قوات الاحتلال من تجار شارع الواد في القدس القديمة إغلاق محالهم التجارية قبل الساعة السادسة من مساء اليوم، بسبب مسيرة فلسطينية رافضة لإعلان ترامب إعلاف القدس عاصمة لإسرائيل، بالمكان.

في حين تسود منطقة باب العمود ومحيطها وداخل البلدة القديمة أجواء من التوتر في ظل انتشار قوات الاحتلال الواسع لتأمين الحماية للمستوطنين خلال استباحتهم للقدس القديمة في مسيرتهم الاستفزازية.

هذا ومدّدت محكمة الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم، اعتقال الشاب المقدسي الجريح موسى جميل القضماني ليوم الأربعاء المقبل.

وكان الشاب القضماني أصيب خلال اعتقاله الأسبوع الماضي، بالرصاص الحي في منطقة الفخذ، ومكث في المستشفى عدة أيام قبل أن يُحوّل إلى سجن "المسكوبية" غرب القدس المحتلة.

وفي سياق آخر، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، الطالب الجامعي محمد تيسير زيدان، من قرية زبدة جنوب غرب جنين، أثناء توجهه إلى جامعة القدس، على حاجز عسكري طيار.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018