المستوطنون يقطعون زيتون بنابلس ويهاجمون عوريف

المستوطنون يقطعون زيتون بنابلس ويهاجمون عوريف

قطع مستوطنون مساء اليوم السبت، أكثر من 110 شجرة زيتون مثمرة في قرية حوارة وبورين، فيما هاجم مستوطنون، قرية عوريف جنوب نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

وقدم عشرات المستوطنين  من مستوطنة "يتسهار"، وقاموا بقطع 110 أشجار زيتون تقع في منطقة اللحف من أراضي بلدة حوارة.

وعقب ذلك، اندلعت مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال والمستوطنين دون أن يبلغ عن إصابات.

وقال غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية، إن عددا من مستوطني البؤرة "يتسهار" هاجموا منطقة اللحف في قرية حوارة ومنطقة السلع في بورين وقاموا  بقطع 110 شجرة من أشجار الزيتون المثمرة تعود ملكيتها لعدد من المواطنين قبل أن تندلع مواجهات بين الطرفين، وأجبر المستوطنين على الانسحاب.

كما وأفاد باندلاع مواجهات بين أهالي عوريف والمستوطنين عقب هجوم على منزل المواطن منير سليمان النوري، وإصابته برضوض، كما جرى إحراق جرار زراعي أمام منزاه.

وحذر من تصاعد هجمات المستوطنين واستهداف الأهالي وممتلكاتهم.

وفي سياق آخر، اقتحمت قوات الاحتلال مساء اليوم السبت، بلدة عزون شرق مدينة قلقيلية بالضفة الغربية المحتلة، فيما اعتقلت فتى على الطريق المؤدي لبلدة جيوس المجاورة.

وقال مواطنون إن عدة دوريات عسكرية اقتحمت مساء المدخل الرئيسي لبلدة عزون ونصبت حاجزا عسكريا قرب الدوار الرئيسي أول البلدة وتحت الجسر على طريق جيوس وشوشت حركة المركبات.

وأشارت إلى أن جنود الاحتلال اعتقلوا طفلا بسبب تواجده قرب جدار الفصل العنصري في جيوس المجاورة ونقلوه بإحدى الدوريات العسكرية لجهة مجهولة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018