جرحى بقمع الاحتلال تظاهرة بالقدس ومواجهات بكفر قدوم

جرحى بقمع الاحتلال تظاهرة بالقدس ومواجهات بكفر قدوم
(أ.ف.ب.)

قمعت شرطة الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم السبت، تظاهرة شارك بها العشرات من المقدسيين والتي نظمت بشارع صلاح الدين بالقدس القديمة، رفضا لقرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اعتبار القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي.

وأصيب 5 أشخاص بشظايا قنابل الصوت خلال قمع الاحتلال تظاهرة في شارع صلاح الدين، فيما كما اعتقلت قوات الاحتلال شابا من حي راس العامود بسلوان جنوب المسجد الأقصى.

وفي المواجهات التي اندلعت اليوم مع الاحتلال بالضفة الغربية، أصيب المسعف ناصر هواش من لجان العمل الصحي، بعيار معدني مغلف بالمطاط في الرأس خلال مواجهات مع جنود الاحتلال في كفر قدوم شرق قلقيلية.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، أن جيش الاحتلال قمع مسيرة انطلقت بدعوة من حركة فتح بعد صلاة العصر تنديدا بقرارات ترامب الأخيرة باستخدام كثيف للأعيرة المغلفة بالمطاط وقنابل الصوت، ما أدى إلى إصابة هواش برأسه إصابة طفيفة عولجت ميدانيا.

وحسب شهود عيان، فإن مستوطنين اثنين مسلحين شوهدا على قمة الجبل المطل على الشارع المغلق برفقة جيش الاحتلال قبل أن يتراجعا إلى مستوطنة "قدوميم" المقاومة على أراضي القرية.

كما وأصيب العديد من المواطنين، مساء اليوم السبت، بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت في بلدة جبع جنوب جنين.

وأفادت مصادر فلسطينية، بأن الاحتلال اقتحمت بلدة جبع في خطوة استفزازية، ما تسبب في اندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت الغاز المسيل للدموع والأعيرة المطاطية، ما أدى إلى إصابة العديد من المواطنين بحالات الاختناق.

وفي سياق متصل، احتجزت قوات الاحتلال مواطنين على حاجزين عسكريين نصبته على شارع جنين نابلس بمدخل بلدة جبع الرئيسي وآخر من الجهة الشرقية للبلدة على طريق ياصيد بعد استجوابهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018