مستوطنون وسلطات الاحتلال يمنعون ترميم المنازل بالخليل

مستوطنون وسلطات الاحتلال يمنعون ترميم المنازل بالخليل
شارع الشهداء بالخليل مغلق بأمر الاحتلال

يواصل المستوطنون وسلطات الاحتلال الإسرائيلي منع الفلسطينيين من ترميم منازلهم في شارع الشهداء بمدينة الخليل، للتضييق عليهم وتهجيرهم منها وسلبها لتستوطن عائلات يهودية فيها.

ومنعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، عمالا من استكمال ترميم وصيانة منزل الحاج مفيد الشرباتي في شارع الشهداء وسط مدينة الخليل، وصادروا على معداتهم.

وقال شقيق صاحب المنزل إن مجموعة من المستوطنين هاجموا المنزل ووجهوا سيل من الشتائم النابية لهم وللعمال، وهددوهم بالاعتداء عليهم إذا استكملوا أعمال الصيانة والترميم في المنزل، واستدعوا ما يسمى ضباط "الإدارة المدنية" الذين منعوا من جانبهم على الفور العمال من متابعة عملهم وسلبوا معداتهم.

وأوضح زيدان أن عائلتهم تضم 20 شخصا يتعرضون دوما لاعتداءات ومضايقات المستوطنين وجنود الاحتلال، مضيفا أن المنزل يقع في الجهة المقابلة للبؤرة الاستيطانية المسماة "بيت هداسا"، ويحاول المستوطنون ارغامهم على الرحيل من منزلهم الذي يقطنونه منذ عقود.

وناشد زيدان المؤسسات الإنسانية والدولية بالتدخل لتوفير الحماية لهم، ولجم المستوطنين الذين يهدفون من خلال اعتداءاتهم المتواصلة على أهالي المنطقة العزل، إلى الاستيلاء على أراضيهم ومنازلهم وممتلكاتهم.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة