تشييع جثماني الشهيدين الزماعرة والجمل

تشييع جثماني الشهيدين الزماعرة والجمل
(الشبكة)

شيعت جماهير غفيرة في بلدة حلحول، شمال مدينة الخليل، اليوم السبت، جثمان الشهيد حمزة يوسف زماعرة، الذي استشهد برصاص الاحتلال قبل عشرة أيام، وجرى تسليم جثمانه للجانب الفلسطيني مساء أمس، وشهدت البلدة إضرابا شاملا، حدادا على روح الشهيد، بدعوة من القوى الوطنية والإسلامية.

في السياق، شيع أهالي بلدة بيت سوريك، شمال غربي مدينة القدس، جثمان الشهيد نمر الجمل "37 عاما" إلى مثواه الأخير في مقبرة القرية، بعد أن سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي جثمانه مساء أمس الجمعة، بعد احتجاز دام خمسة أشهر.

وكان الشهيد الجمل اغتيل عقب نفذ عملية قتل خلالها ثلاثة حراس أمن إسرائيليين بتاريخ 26 أيلول الماضي، وقامت قوات الاحتلال بتفجير منزله في شهر تشرين الثاني الماضي.

وسلمت قوات الاحتلال جثمان الشهيد زماعرة مساء أمس قرب مقر "الارتباط العسكري الإسرائيلي" بمنطقة جبل منوح، جنوب مدينة الخليل بعد احتجازه لمدة 10 ايام، وتم نقله إلى المستشفى الأهلي، لإجراء المعاينة الطبية الشرعية على الجثمان.

وكان الشاب زماعرة "19 عاما"، قد استشهد بعد إطلاق قوات الاحتلال النار علية بزعم تنفيذه عملية طعن بالقرب من مستوطنة "كرمي تسور" شمال الخليل.

وبعد الإفراج عن الجمل وزماعرة، تواصل سلطات الاحتلال احتجاز جثامين 16 شهيدا في ثلاجاتها، أقدمهم عبد الحميد سرور المحتجز من إبريل نيسان 2016.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018