مستوطنون يقتحمون الأقصى وحجبه عن الفلسطينيين بـ"الفصح العبري"

مستوطنون يقتحمون الأقصى وحجبه عن الفلسطينيين بـ"الفصح العبري"

كثفت الجماعات اليهودية من الاقتحامات لساحات المسجد الأقصى، واليوم الإثنين رابع أيام "الفصح العبري" اقتحم 244 مستوطنا ساحات الحرم بحراسة مشددة لقوات الاحتلال التي وفرت الحراسة والحماية للمقتحمين.

وتأتي هذه الاقتحامات في الوقت الذي يفرض الاحتلال قيودا وتشديدات على دخول الفلسطينيين للمسجد، تزامنا مع عيد "الفصح" العبري الذي يستمر لمدة أسبوع، ووسط دعوات يهودية أطلقتها منظمات "الهيكل" المزعوم لتكثيف اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى خلال أيام العيد.

وفتحت شرطة الاحتلال باب المغاربة، ونشرت عناصرها الخاصة وقوات التدخل السريع في باحات المسجد، لتأمين اقتحامات المتطرفين اليهود.

واقتحم 244 مستوطنا منذ الصباح المسجد الأقصى على عدة مجموعات متتالية، وبحراسة مشددة من شرطة الاحتلال، فيما اقتحم المسجد أمس الأحد، 275 مستوطنا.

تجولوا المستوطنون في أنحاء متفرقة من المسجد الأقصى، وتلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم، فيما أدى بعضهم عدة طقوس وصلوات تلمودية في باحاته، والتقطوا الصور أيضا.

وحولت شرطة الاحتلال منذ يوم الخميس مدينة القدس المحتلة وبلدتها القديمة ومحيطها، إلى ثكنة عسكرية، وأعلنت حالة التأهب والاستنفار خلال أيام "الفصح العبري".

ونصب الاحتلال الحواجز العسكرية على المحاور الرئيسة وداخل أزقة البلدة القديمة، فضلًا عن نصب متاريس حديدية على أبواب البلدة القديمة والمسجد الأقصى، ونصْب حواجز عسكرية وشُرطية مشتركة في العديد من شوارع وطرقات وأحياء المدينة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


مستوطنون يقتحمون الأقصى وحجبه عن الفلسطينيين بـ"الفصح العبري"

مستوطنون يقتحمون الأقصى وحجبه عن الفلسطينيين بـ"الفصح العبري"

مستوطنون يقتحمون الأقصى وحجبه عن الفلسطينيين بـ"الفصح العبري"

مستوطنون يقتحمون الأقصى وحجبه عن الفلسطينيين بـ"الفصح العبري"