غزة: دعوات للمشاركة بجمعة "الشباب الثائر" والاحتلال يستنفر

غزة: دعوات للمشاركة بجمعة "الشباب الثائر" والاحتلال يستنفر
أ.ب

دعت الهيئة الوطنية العليا لمخيم ومسيرة العودة وكسر الحصار، اليوم الجمعة، الفلسطينيين في قطاع غزة مرة أخرى للمشاركة في فعاليات مسيرة العودة الكبرى، اليوم الجمعة، التي تقام تحت عنوان "جمعة الشباب الثائر".

وعلى طول السياج الحدودي العازل مع قطاع غزة، عززت قوات الاحتلال تواجدها ونشرات القناصة والآليات العسكرية وغيرها، استعدادًا للمظاهرات السلمية التي ستنطلق، بعد أن قتلت حتى اليوم 40 شهيدًا أعزلًا منذ بدء فعاليات مسيرة العودة في 30 آذار/ مارس، وأصابت أكثر من 5500 شخص، أكثر من 2000 منهم بالرصاص الحي.

وأعلنت الهيئة في بيان لها، اليوم الجمعة، "استمرار فعاليات مخيمات ومسيرة العودة بطابعها الشعبي والسلمي"، مشددةً على وحدة شعبنا الفلسطيني في الميدان في مواجهة الاحتلال.

وأكدت على أن "شعبنا سيواصل التصدي لكل المؤامرات التصفوية للقضية الفلسطينية وفي مقدمتها ما يُسمى صفقة القرن أو السلام الإقليمي أو السلام الاقتصادي أو غيرها من المشاريع التي ستسقط بقوة شعبنا ووحدته الوطنية".

ووجهت الهيئة الوطنية "التحية لجماهير شعبنا الذين يواصلون المشاركة في مخيمات ومسيرة العودة بشكلٍ يومي في كافة مخيمات العودة شرقي قطاع غزة".

وتوجهت بالتحية إلى "أبناء شعبنا في الشتات على تفاعلهم الكبير مع فعاليات مسيرات العودة في كافة العواصم الدولية، بالإضافة إلى تحيتها لجماهير شعبنا في الداخل الفلسطيني المحتل والضفة الغربية".

ومنذ 30 آذار/ مارس الماضي يواصل الفلسطينيون في قطاع غزة اعتصامهم السلمي قرب السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة ضمن فعاليات مسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار المقرر تواصلها حتى 15 أيار/ مايو المقبل.