استشهاد 3 فلسطينيين متأثرين بجراحهم بمليونية العودة

استشهاد 3 فلسطينيين متأثرين بجراحهم بمليونية العودة
(نشطاء)

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم السبت، عن استشهاد 3 فلسطينيين متأثرين بجراحهم التي أصيبوا بها خلال الأيام الماضية، جراء تعرضهم الرصاص الاحتلال أثناء قمع مسيرات العودة على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأكد الناطق باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة، استشهاد أحمد العبد أبو سمرة (21 عاماً) متأثراً بإصابته برصاص قوات الاحتلال شرق جباليا الإثنين الماضي.

كما أعلنت الوزارة في وقت سابق اليوم، عن استشهاد معين عبد الحميد الساعيى (58 عامًا) متأثرا بجراحه في مجمع الشفاء الطبي.

واستشهد محمد مازن عليان 20 عاما في مستشفى القدس متأثرا بجراحه التي أصيب بها يوم الاثنين الماضي شرق البريج.

وباستشهاد الساعي، وعليان، وأبو سمرة، يرتفع عدد شهداء مجزرة الاثنين إلى 65 شهيدًا، وهو ما يرفع عدد الشهداء في قطاع غزة منذ انطلاق مسيرة العودة الكبرى إلى 120 شهيدًا، فيما بلغ عدد المصابين أكثر من 12 ألفا.

وتلقت إسرائيل إدانات دولية وردود فعل غاضبة على المجزرة الدموية، إذ استدعت كلًا من تركيا وجنوب إفريقيا وإيرلندا سفراءها من تل أبيب، كما طردت تركيا السفير الإسرائيلي من أنقرة والقنصل الإسرائيلي من اسطنبول.

وطالب أمس مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جلسة خاصة لمناقشة المجزرة الإسرائيلية بتشكيل لجنة تحقيق دولية في المجزرة.

ويوما الإثنين والثلاثاء الماضيين ارتكب الاحتلال مجزرة دامية بحق المتظاهرين على حدود القطاع، استشهد فيها 62 فلسطينيًا وجرح 3188 آخرين، بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وكان المتظاهرون يحتجون على نقل السفارة الأميريكية إلى مدينة القدس المحتلة، الذي تم الإثنين، ويحيون الذكرى الـ70 لـ"النكبة" الفلسطينية.

ولقيت مجزرة الاحتلال إدانة دولية واسعة، وسط مطالبات بتشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة في "الجريمة الإسرائيلية الدموية بغزة".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018