"مليونية القدس": الاحتلال يحرق أجزاءً من مخيم العودة برفح

"مليونية القدس": الاحتلال يحرق أجزاءً من مخيم العودة برفح
(أ ب أ)

ألقت طائرات استطلاع الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم، الجمعة، شعل نارية على إطارات الكوتشوك وخيام العودة التي أقامها المتظاهرون طول الشريط الحدودي شرق قطاع غزة، والتي تسببت باشتعال النيران وتصاعد ألسنة اللهب والدخان في الأجواء.

وأفاد مصادر فلسطينية بأن الاحتلال تعمد إلقاء شعل نارية من طائرة استطلاع مسيرة على إطارات الكوتشوك، التي تم وضعها في إطار إحياء ذكرى النكسة الـ51 في الجمعة الحادية عشرة من مسيرة العودة الحدودية في غزة، إضافةً إلى حرق خيام نصبت على مقربة من السياج الحدودي.

وقالت الهيئة العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار برفح إن "إقدام الاحتلال على حرق بعض الخيام وإطارات السيارات التي تستخدم في الاحتجاج عن طريق طائرة استطلاع لهو دليل على تخبط العدو وخوفه من الجماهير التي ستخرج اليوم".

وأضافت أن ما قام به الاحتلال يمثل تأكيدا على التأثير القوي لهذه المسيرات. وأشارت إلى أنه برغم حرق الخيام والإطارات "مستمرون في مسيرة العودة حتى تحقيق أهدافنا".

وأكدت المصادر أن سيارات وطواقم إطفاء توجهت إلى الأماكن المشتعلة بالنيران للعمل على إطفائها، وعدم تمددها في المنطقة.

ويستعد المواطنون في القطاع، للمشاركة في فعاليات العودة مع الذكرى الـ51 لهزيمة حزيران 1967 (النكسة)، تأكيدًا على هوية القدس العربية والإسلامية.

وأوضحت المصادر أن قوات الاحتلال دفعت بتعزيزات عسكرية ضخمة من قناصة وآليات ونقل جنود ودبابات، على طول السياج الأمني الفاصل شرقي القطاع المحاصر، وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع في الأجواء، لقمع المواطنين الذين يشاركون في مسيرات شعبية سلمية على الحدود الشرقية من القطاع.