اعتقالات وحظر إقامة إفطار رمضاني للصحافيين بالقدس

اعتقالات وحظر إقامة إفطار رمضاني للصحافيين بالقدس
(نشطاء)

بأمر صادر عن وزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم السبت، الغرفة التجارية الصناعية بالقدس المحتلة، من إقامة مأدبة إفطار للصحافيين، في فندق "الجروسليم" بالقدس المحتلة.

كما اعتقلت شرطة الاحتلال رئيس الغرفة التجارية كمال عبيدات، وعضو الغرفة رائد سعادة، بعد منع إقامة مأدبة الإفطار.

وكان الاحتلال منع قبل نحو 3 أشهر إقامة رجال اعمال فلسطينيين مأدبة عشاء للصحافيين في مطعم فيلادلفيا بشارع الزهراء بالقدس.

وداهمت قوات الاحتلال فندق الجروسليم في شارع نابلس بالمدينة، ومنعت تواجد الصحافيين داخله، واغلقت بوابته الرئيسية.

ويأتي منع عناصر الاحتلال لإقامة الغرفة التجارية لمأدبة الإفطار بقرار من وزير الأمن الداخلي، بزعم أن الإفطار برعاية السلطة الفلسطينية.

وجاء في أمر المنع الصادر عن مكتب إردان إن "الحدث الذي كان من المفترض أن تقام فيه وجبة الإفطار بمناسبة صيام رمضان، كان من المفترض أن يتم في القدس الشرقية. الغرض من هذا الحدث هو "ملخص أنشطة غرفة تجارة القدس الشرقية". هذه مؤسسة تابعة للسلطة الفلسطينية في القدس تم إغلاقها من قبل الحكومة الإسرائيلية في السنوات الأخيرة بسبب طبيعة نشاطها".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018