"كرافانات" بأبو ديس تمهيدا لتهجير سكان الخان الأحمر

"كرافانات" بأبو ديس تمهيدا لتهجير سكان الخان الأحمر
مخطط تهجير الأهالي ومشروع "بوابة القدس" (نشطاء)

شرعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، بنصب بيوت متنقلة ( كرافانات) كبيرة في محيط القدس المحتلة وقرب بلدة أبو ديس تحديداً، وذلك تمهيدا لتهجير أهالي الخان الأحمر وأبو الدوار، بحسب شهود عيان ونشطاء.وجمدت المحكمة العليا مساء الخميس الماضي أوامر الهدم للقرية في الخان الأحمر حتى يوم ١١ تموز/ يوليو القريب.

وقال الناشط المقدسي هاني حلبية لوكالة "وفا" إن قوات الاحتلال أغلقت العديد من الشوارع في بلدتي العيزرية وأبو ديس المفضية الى قرية الخان الأحمر، فضلا عن تحرّك شاحنات ضخمة تحمل كرافانات كبيرة لوضعها في المنطقة.

ونقل مراسل "وفا" في القدس عن شهود أن جرافات الاحتلال شرعت منذ ساعات صباح، ووسط حصارٍ عسكريٍ محكم، بتسوية طرق تم فتحها في محيط قرية الخان الأحمر.

وأفاد مواطنون بأن جنود الاحتلال أغلقوا منذ ساعات الصباح محيط بلدة أبو ديس والعيساوية، ومنعوا وصول كافة السيارات القادمة من جنوب الضفة الغربية للمنطقة.

وقال شهود أن الجنود وفروا الحماية لجرافات الاحتلال التابعة للإدارة المدنية الإسرائيلية التي تعمل منذ أيام في محيط "بوابة القدس" لتسوية الأرض ووضع "الكرفانات" الكبيرة عليها، تمهيدا لإسكان أهالي التجمعات البدوية.

ويأتي ذلك، ضمن مخطط تهجير الأهالي ومشروع "بوابة القدس" الذي أطلقه الاحتلال الإسرائيلي قبل نحو ثلاث سنوات، من أجل تهجير البدو في التجمعات البدوية شرقي القدس المحتلة إليه.

وتعيش 45 عائلة بدوية في تجمع الخان الأحمر البدوي شرقي القدس المحتلة حالة من الخوف والترقب الشديدين، في أعقاب قرار المحكمة العليا بهدم التجمع بالكامل، وتشريد سكانه إلى المنطقة التي خصصتها الإدارة المدنية على أراضي قرية أبو ديس.

ويتهدد هذه العائلات خطر الإخلاء والتهجير القسري من منازلهم التي يقطنون فيها منذ عشرات السنين، لتلاحقهم نكبة جديدة، بالرغم من أن أرض التجمع مملوكة بالكامل ومسجلة في "الطابو" لأهل بلدة عناتا المجاورة.

ويخوض سكان الخان الأحمر منذ عام 2009 نضالا في المحاكم الإسرائيلية ضد أوامر الهدم، والأوامر التي تمنع إقامة مبان عامة، كالعيادات والمدارس.

وعبر أهالي التجمعات البدوية في قضاء القدس عن رفضهم القاطع لتهجيرهم من مناطق سكناهم إلى "بوابة القدس".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


"كرافانات" بأبو ديس تمهيدا لتهجير سكان الخان الأحمر