اعتقالات بالضفة والاحتلال يحاصر قرية كوبر لليوم الثالث

اعتقالات بالضفة والاحتلال يحاصر قرية كوبر لليوم الثالث
قوات الاحتلال تستمر باقتحام قرية كوبر (تصوير الجيش)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، حملة تفتيش ومداهمة في مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، حيث اعتقلت عددا من الشبان بزعم مقاومة الاحتلال، كما ضبطت أسلحة ووسائل قتالية.

ولليوم الثالث على التوالي تستمر قوات الاحتلال باقتحام قرية كوبر شمال مدينة رام الله على خلفية تنفيذ الشهيد طارق محمد دار يوسف 17 عاما، عملية طعن في مستوطنة "آدم" أدت لمقتل مستوطن وجرح اثنين آخرين.

وداهمت قوات الاحتلال القرية واعتقلت أربعة شبان، وصادرت دراجة نارية، كذلك داهمت قوة أخرى قرية الخضر جنوب بيت لحم، واعتقلت ثلاثة شبان.

وقال مواطنون إن قوة كبيرة مدعومة بناقلات جنود اقتحمت القرية بعد منتصف الليل وشرعت بأعمال تفتيش ومداهمات للمنازل وتخريب محتوياتها، إلى جانب احتجاز الشبان والتحقيق معهم.

واعتقل جنود الاحتلال شبان وهم: ميلاد البرغوثي وقيس محمد البرغوثي ويحيى محمود عامرية ومحمود القطاوي واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

في قرية الخضر، ذكر شهود عيان أن الاحتلال داهم منزل منفذ عملية "حلميش" عمر العبد وقام بأعمال التفتيش، كما صادر مركبة ودراجة نارية.

كما اعتقلت قوات الاحتلال فتيين وأسيرا محررا من الخضر، وأفاد منسق لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في الخضر أحمد صلاح، بأن المعتقلين هم الأسير المحرر أحمد محمد صلاح (25 عاما)، والفتيان محمد إبراهيم صلاح (17 عاما)، ومحمد ممدوح صلاح (17 عاما)، بعد دهم منازل ذويهم وتفتيشها.

ووزعت قوات الاحتلال منشورات تحذيرية، هددت فيه بملاحقة من يساند المقاومين.

وعلى وقع الاقتحامات، اندلعت مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال وعشرات الشبان في بلدة بير زيت، عقب خروج الدوريات العسكرية من قرية كوبر تخللها إطلاق القنابل الصوتية والغازية على الشبان.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018