الاحتلال يعتقل 13 فلسطينيا بالضفة بينهم صحافي

الاحتلال يعتقل 13 فلسطينيا بالضفة بينهم صحافي
الصحافي إبراهيم الرنتيسي (نشطاء)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الإثنين، 13 فلسطينيا بمناطق مختلفة بالضفة الغربية، وطالت الاعتقالات الصحافي إبراهيم الرنتيسي مراسل قناة "تي أر تي التركية.

وأتى اعتقل الصحافي إبراهيم الرنتيسي بعد اقتحام قرية رنتيس شمال غرب رام اللة ومداهمة منزله والعبث بمحتوياته.

باعتقال الرنتيسي، يصبح عدد الصحافيين المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي 22 صحيفا، منهم 6 اعتقلوا خلال أسبوع.

وفي سياق المداهمات الليلية، اقتحمت قوات الاحتلال قرية دير أبو مشعل غربا، وشرعت بتفتيش المنازل وتخريب الأثاث والتحقيق مع الأهالي واعتقلت الشاب إبراهيم رياض، وجرى اقتياده إلى المنطقة الشمالية من القرية.

كما اقتحمت قوة عسكرية كبيرة مخيم الجلزون شمالا وشرعت بأعمال تدهم والتخريب والتفتيش للمنازل والعبث بمحتوياتها.

وانتشرت قناصة الاحتلال فوق أسطح المنازل، فيما قام ضباط في مخابرات الاحتلال بالتحقيق مع عدد من الشبان.

وقامت قوات الاحتلال باقتحام مؤسسة خيرية في المخيم وشرعت بتدمير وتخريب محتوياتها، حيث انسحب الجنود دون تسجيل حالات اعتقال.

كما اقتحمت دوريات عسكرية بلدات أبو قش وأبو شخيدم شمالا، حيث اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال ومجموعة من الشبان، ألقى خلالها الشبان زجاجات حارقة على دوريات الاحتلال ما أدى لإصابة إحداها بصورة مباشرة.

وفي محافظة الخليل، أفادت مواطنون بأن قوات جيش الاحتلال داهمت بلدة دير سامت جنوب غرب الخليل، واعتقلت المواطن نضال محمود صافي، بعد تفتيش منزله والعبث بمحتوياته.

كما اعتقلت من بلدة اذنا غربا، المواطن حازم جبريل الجياوي، ومن مخيم الفوار اعتقلت المواطن إبراهيم محمد حسن النجار.

كما داهمت قوات الاحتلال عدة أحياء بمدينة الخليل، واعتقلت المواطن وائل أبو شرخ، ونصبت حواجزها العسكرية على مداخل بلدات سعير وحلحول، وعلى مدخل مدينة الخليل الشمالي جورة بحلص، وعملت على إيقاف المركبات وتفتيشها والتدقيق في بطاقات المواطنين، ما تسبب في إعاقة مرورهم.

واعتقلت قوات الاحتلال شابا من مدينة بيت لحم، وسلمت آخر بلاغا لمراجعة مخابراتها.

وأفاد مواطنون، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب ماهر إبراهيم نواورة، بعد دهم منزل والده وتفتيشه في مدينة بيت لحم.

كما سلمت الشاب مهدي عمر زيادة، بلاغا لمراجعة مخابراتها في مجمع مستوطنة غوش عصيون جنوبا، بعد دهم منزل والده في شارع الصف وسط بيت لحم.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018