توثيق: مستوطنون يهاجمون منزلا في قرية بورين بحماية جنود الاحتلال

توثيق: مستوطنون يهاجمون منزلا في قرية بورين بحماية جنود الاحتلال
(أ ب أ)

وثقت منظمة "ييش دين" الحقوقيّة الإسرائيلية، مهاجمة مستوطني البؤرة الاستيطانية "جفعات رونيم" لأحد البيوت الخاصة على مشارف في قرية بورين جنوب نابلس بالحجارة، وذلك تحت أنظار جنود الاحتلال الإسرائيلي الذين لم يحركوا ساكنًا وقدموا الحماية للمستوطنين المهاجمين.

وأظهر تسجيل مصور 15 مستوطنًا يتقدمون ببطء نحو منزل فلسطيني على مشارف القرية الفلسطينية وهم يلقون الحجارة بكثافة عالية التي استهدفوا من خلالها المنزل الفلسطيني، في حين أظهرت عدسات الكاميرا مراقبة جنود تابعين لقوات الاحتلال لهجوم المستوطنين دون منعهم أو ثنيهم عن أفعالهم الاعتدائية.

علما بأن القانون الإسرائيلي يسمح لقوات الجيش توقيف مستوطنين مخالفين في الضفة الغربية المحتلة حتى وصول قوات الشرطة.

ورجم مستوطنو البؤرة الاستيطانية "جفعات رونيم" المقامة على أراضي المواطنين شرق القرية، بالحجارة منزل المواطن بشير حمزة الزبن الواقع على أطراف القرية، دون وقوع إصابات.

ويذكر أن مستوطني "يتسهار" أقدموا صباح أمس على قطع 20 شجرة زيتون من أراضي القرية تعود ملكيتها للمواطن زكريا جميل النجار.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018