العيساوية: احتجاج على النقص بالغرف الصفية ورفضا للمنهج الإسرائيلي

العيساوية: احتجاج على النقص بالغرف الصفية ورفضا للمنهج الإسرائيلي
جانب من اعتصام طالبات مدرسة العيساوية الابتدائية للبنات (نشطاء)

اعتصم العديد من أهالي بلدة العيساوية شمال شرق مدينة القدس المحتلة، اليوم الإثنين، احتجاجا على النقص في الغرف الصفية في مدرسة العيساوية الابتدائية للبنات، وعدم وجود مقاعد دراسية لأكثر من 76 طالبة ورفضا للمنهاج الإسرائيلي.

واشتكى أولياء أمور الطلبة بالمدرسة من وجود 76 طالبة دون مقاعد دراسية في المدرسة، التي تتبع إداريا لدائرة معارف بلدية الاحتلال في القدس، ووزارة المعارف الإسرائيلية.

وطالب الأهالي بلدية الاحتلال بصرف جزء من الأموال الطائلة التي تجبيها من المقدسيين، على هذا القطاع التعليمي الذي يعاني من نقص حاد في الغرف الصفية.

وقالت عضو لجنة أولياء أمور الطلاب، لينا صندوقة: "نواجه سياسة عنصرية من قبل بلدية الاحتلال للضغط علينا لاستقبال المنهاج الاسرائيلي الذي نرفضه بشكل تام، ذلك إنه يهدف لتشويه المناهج الوطنية والرواية الفلسطينية وسلخ الأجيال القادمة عن تاريخها وثقافتها الوطنية".

وكانت الحكومة الإسرائيلية وبلدية الاحتلال بالقدس، أعلنت عن رصد ميزانيات لتسويق المنهاج الإسرائيلي في المدارس الفلسطينية بالقدس، عبر اتباع سياسات الترغيب والترهيب لإدارات المدارس.

وبالرغم من ذلك، يشتكي أهل القدس في العديد من الأحياء والبلدات التي تتبع مدارسها لبلدية الاحتلال من الإهمال المتعمد لقطاع التعليم في المدينة.

يذكر أن أكثر من 90% من طلبة المدارس في القدس المحتلة، بحسب الإحصائيات الإسرائيلية، يتلقون تعليمهم حسب المنهاج الفلسطيني بمدارس تابعة لمديرية التربية والتعليم الفلسطينية في القدس، ومدارس (الأونروا) وأخرى خاصة، رغم التضييق على هذه المدارس وعدم السماح لها بالتوسع أو ببناء مدارس إضافية لاستيعاب الطلبة الجدد.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


العيساوية: احتجاج على النقص بالغرف الصفية ورفضا للمنهج الإسرائيلي

العيساوية: احتجاج على النقص بالغرف الصفية ورفضا للمنهج الإسرائيلي

العيساوية: احتجاج على النقص بالغرف الصفية ورفضا للمنهج الإسرائيلي

العيساوية: احتجاج على النقص بالغرف الصفية ورفضا للمنهج الإسرائيلي

العيساوية: احتجاج على النقص بالغرف الصفية ورفضا للمنهج الإسرائيلي