الحرم الإبراهيمي: الاحتلال يعتقل فتى بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن

الحرم الإبراهيمي: الاحتلال يعتقل فتى بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن
توضيحية (أ ب أ)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، فتى فلسطينيًا (14 عاما)، بزعم محاولة تنفيذه عملية طعن عند أحد مداخل الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل، بالضفة الغربية المحتلة.

وزعم مقاتلو ما يسمى بوحدة "حرس الحدود" الإسرائيلي أن طفلا فلسطينيًا هرول باتجاههم وهو يخفي إحدى يديه خلف ظهره، ما دفعهم للشك فيه. بحسب ما جاء في القناة الإسرائيلية العاشرة.

وأضافت القناة أن عناصر "حرس الحدود، ألقوا القبض على الفتى الفلسطيني بعد أن رفض الانصياع لمطالبتهم إياه بالتوقف.

وأشار المصدر إلى أن الفتى ألقى بسكين كان قد أخفاه، قبيل اعتقاله واقتياده للتحقيق لدى جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك).

يذكر أن قاعدة تابعة لوحدة "حرس الحدود" التابعة للاحتلال الإسرائيلي، كانت قد تعرضت أول أمس، الثلاثاء، لإلقاء قنبلة أنبوبية يدوية الصنع، في منطقة في أبو ديس.

وادعى الاحتلال أن قنبلة أنبوبية ألقيت على قاعدة شرطة "حرس الحدود" في أبو ديس، وأضاف أن "القنبلة انفجرت خارج القاعدة بالقرب من إحدى البوابات". وقال إن "البوابة أصيبت بأضرار طفيفة وانتهى الحادث دون وقوع إصابات".

كما اعتقلت قوات الاحتلال، شابًا فلسطينيًا، مساء أمس الأربعاء، زعمت أنه ألقى الحجارة على موقع لشرطة "حرس الحدود" في بيت جالا، وزعم الاحتلال أن قواته ألقت القبض على المشتبه وبحوزته سكين.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018