مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يجرف أراض بالضفة

مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يجرف أراض بالضفة
جنود الاحتلال يوفرون الحماية للمستوطنين بالضفة (وفا)

اقتحم عشرات المستوطنين صباح اليوم الثلاثاء، ساحات المسجد الأقصى بحراسة مشددة لشرطة الاحتلال، فيما قامت آليات ومعدات عسكرية بجرف مساحات واسعة من الأراضي لفلسطينيين بمحافظتي الخليل وجنين.

في القدس، جددت مجموعات من المستوطنين، اقتحاماتها الاستفزازية لساحات الحرم من باب المغاربة، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الخاصة التي تواصل فرض إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين للمسجد.

وبحسب دائرة الأوقاف، فقد اقتحم عشرات المستوطنين ساحات المسجد ونظموا جولات استفزازية كما تلقوا شروحات عن الهيكل المزعوم قبل أن يغادروا ساحات الحرم من باب السلسلة.

إلى ذلك، أعلن مدير عام الأوقاف الإسلامية الشيخ عزام الخطيب، مساء الإثنين، أن نحو 30 ألف مستوطن اقتحموا المسجد الأقصى في العام 2018 بزيادة 17% عن العام الذي سبقه.

وفي سياق اعتداءات المستوطنين وتضييق سلطات الاحتلال على الفلسطينيين بالضفة الغربية، جرفت قوات الاحتلال أراضي في منطقة بئر شاهين جنوب الخليل وبحسب مواطنون، فإن جرافات الاحتلال قامت بتجريف أراض زراعية تعود ملكيتها لعدد من المواطنين عرف منهم زكريا أبو عجمية، وعمران أبو عجمية.

 وفي شمال الضفة الغربية، شرعت قوات الاحتلال، بتجريف أراض في قرية ظهر المالح المعزولة خلف الجدار العنصري، جنوب غرب جنين.

وقال عضو مجلس قروي ظهر المالح عمر الخطيب، لـ"وفا"، إن جرافات الاحتلال شرعت بتجريف نحو 120 دونما، كما دمرت شارعا معبدا في القرية، لمصادرة أراضي المواطنين لصالح توسيع مستوطنة "شاكيد".