رام الله: آلاف المعتصمين رفضا لقانون الضمان الاجتماعي

رام الله: آلاف المعتصمين رفضا لقانون الضمان الاجتماعي
(فيسبوك)

شارك آلاف الفلسطينيين، اليوم الأربعاء، في اعتصام على دوار المنارة، وسط مدينة رام الله، استجابة لدعوة الحراك الموحد لإسقاط قانون الضمان الاجتماعي.

وطالب المشاركون في الاعتصام بإلغاء القانون، وليس تعديله.

ورغم هطول الأمطار في رام الله، فقد شارك الآلاف في الفعالية الاحتجاجية، وهم يحملون المظلات.

بدأ الاعتصام بالنشيد الوطني الفلسطيني، وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء، ثم بدأت الهتافات التي تطالب برحيل الحكومة، وعدم الاعتراف بشرعية الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين.

ووزع المشاركون في الاعتصام بطاقات عليها أرقام لتحديد عدد المشاركين في الوقفة، ووصل الرقم إلى 10 آلاف مشارك في الوقت الذي لا يزال الحراك من محافظات نابلس وجنين وقلقيلية لم يصل بعد، كرسالة للحكومة التي ترى أن الأعداد لا تتجاوز المئات فقط.

وأعلن الحراك الفلسطيني الموحد لإسقاط قانون الضمان الاجتماعي، اليوم الأربعاء، عن الإضراب الشامل في جميع المؤسسات الخاصة والأهلية يوم 15 كانون الثاني/ يناير الجاري، كأولى خطوات التصعيد رفضا لإدارة الحكومة الظهر لمطالبهم، رغم مرور أكثر من 100 يوم على بدء الاحتجاجات الرافضة للقانون.