غزة: شهيدة و25 مصابًا في قمع مسيرة العودة الأسبوعية

غزة: شهيدة و25 مصابًا في قمع مسيرة العودة الأسبوعية
من مسيرة العودة اليوم (شبكة "قدس")

استشهدت امرأة فلسطينيّة وأصيب خمسة وعشرون آخرون بجراح، مساء اليوم، الجمعة، نتيجة قمع الاحتلال لفعاليات الأسبوع الثاني والأربعين من مسيرة العودة وكسر الحصر، التي حملت هذا الأسبوع اسم "بصمودنا سيُكسر الحصار".

وقالت وزارة الصحّة في قطاع غزّة إن الشهيدة هي أمل مصطفى أحمد أبو سلطان (الترامسي) وتبلغ من العمر 43 عامًا.

من جهته، قدّر جيش الاحتلال الإسرائيلي أعداد المتظاهرين بـ14000 متظاهر، فيما قال إن واحدًا من جنود أصيب بجراح طفيفة جراء استهدافه من قطاع غزّة.

كما أعلن جيش الاحتلال أن سلاح طيرانه شنّ غارتين على موقعين في قطاع غزّة، قال إنهما يتبعان حركة حماس.

وخلال الأسبوع، قالت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات إن التظاهرات تأتي في "تنصل الاحتلال للتفاهمات التي تم التوصل إليها عبر أكثر من جهة دولية واعتماده أسلوب التسويف والمماطلة والتعطيل".

وشدّدت الهيئة على أنها "لن تقبل أن تستمر هذه المؤامرة على معاناة أبناء الشعب الفلسطيني في غزة"، محذرة من أنها "لن تبقى مكتوفي الأيدي وأن الصبر الذي يراهن عليه العدو بدأ ينفد".

وقالت الهيئة في بيانها إنه "حال لم يرفع هذا الحصار بكافة أشكاله سنتخذ خطوات عملية بالعودة لكافة الأساليب الخشنة والأشكال الشعبية التي ابتدعها شبان الميدان لرفع كلفة الاحتلال".

ويشارك الفلسطينيون منذ الـثلاثين من آذار/ مارس الماضي، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948؛ للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 وكسر الحصار عن غزة.

واستشهد منذ انطلاق مسيرات العودة أكثر من مائتين وخمسين غزيًا برصاص الاحتلال الإسرائيلي، وأصيب الآلاف.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية