الاحتلال يخطر بهدم منزل عائلة البرغوثي في كوبر

الاحتلال يخطر بهدم منزل عائلة البرغوثي في كوبر
جنود الاحتلال خلال هدم منزل عائلة جبارين في يطا (جيش الاحتلال)

أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأحد، بهدم منزل عائلة البرغوثي في قرية كوبر بالقرب من رام الله، حيث سلم جنود الاحتلال والدة الأسير عاصم البرغوثي إخطارا بالهدم.

وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام، إن جنوده سلموا عائلة الأسير عاصم البرغوثي، بلاغا حول نية الجيش   هدم منزله. وأمهلت سلطات الاحتلال عائلة البرغوثي حتى تاريخ 23-1 2019، لتقديم التماسا على قرار هدم منزلها.

وتتهم سلطات الأسير عاصم البرغوثي بتنفيذ عملية إطلاق النار قرب مستوطنة "غفعات أساف" شرق رام الله، بعد اغتيال شقيقه صالح بيوم واحد، التي أدت لمقتل جنديين وإصابة جندي ومستوطنة بجروح متفاوتة.

 وقالت مصادر محلية لـ"وفا"، إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت القرية، وداهمت منزل عائلة الأسير البرغوثي، وسلمت والدته بلاغا بهدم منزله، قبل أن تداهم منزل الأسير عاصم وتأخذ قياساته.

وطاردت قوات الاحتلال عاصم البرغوثي لنحو شهر، قبل أن يتم اعتقاله قبل نحو أسبوعين في قرية أبو شخيدم شمال غرب رام الله، ولا زال يتعرض لتحقيق قاس، وفق نادي الأسير.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت والد عاصم الأسير المحرر عمر البرغوثي (66 عاما)، وشقيقه عاصف ومحمد عقب استشهاد نجلهم صالح البرغوثي في بلدة سردا بعد أن اتهمته بتنفيذ عملية "عوفرا"، وحولتهما للتحقيق ثم حولتهما للاعتقال الإداري.

وفي ذات السياق، هدمت سلطات الاحتلال يوم الجمعة الماضي، شقة الأسير خليل يوسف جبارين في قرية يطا قضاء الخليل، حيث تتهمه سلطات الاحتلال بتنفيذ عملية طعن في مفرق "غوش عتصيون" في شهر أيلول، حيث أسفرت عن مقتل مستوطن.