اعتقال حارسين لفتحهما "باب الرحمة" وإصابات بالاختناق بمدرسة بالخليل

اعتقال حارسين لفتحهما "باب الرحمة" وإصابات بالاختناق بمدرسة بالخليل
قوات الاحتلال تواصل القمع بالخليل(وفا)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الثلاثاء، حارسين تابعين لدائرة الأوقاف الإسلامية من مكان عملهما في ساحات المسجد الأقصى، بعد فتحهما مصلى "باب الرحمة"، واقتادتهما إلى أحد مراكز التحقيق والتوقيف في القدس المحتلة.

وذكر، مسؤول العلاقات العامة والإعلام بدائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، فراس الدبس، إن عناصر من شرطة الاحتلال اقتحمت بساعات الصباح، مصلى القبلي بالمسجد الأقصى، بالقوة رغم تصدي حراس المسجد لهم، كما اعتقلت حارسي المسجد الأقصى بشار وتوفيق نجيب بعد فتحهما لمصلى باب الرحمة.

وفي سياق تضييق الاحتلال على الفلسطينيين بالضفة، أصيب عشرات الطلاب والمعلمين، صباح اليوم الثلاثاء، بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقته قوات الاحتلال ي صوب مدرسة الخليل الأساسية.

ووفقا لشهود عيان، فإن قوات الاحتلال تمركزت في محيط المدرسة الخليل، وأطلقت وابلا من قنابل الصوت والغاز السام صوب الطلبة والمعلمين، ما تسبب بإصابة العشرات منهم بحالات اختناق، عولجوا ميدانيا، حيث لم تنتظم الدراسة بالمدرسة بسبب اعتداءات جنود الاحتلال.